توثيق افتتاح آبار حملة #الف_بير

افتتح وفد شباب الخير من جمعية العون البئر رقم 1000 من حملة الألف بير التي أطلقتها الجمعية رمضان الماضي وتفاعل معها أهل الكويت والداعمين للجمعية من كافة أرجاء العالم، والتي شارك فيها أكثر من ٨٢.٠٠٠ متبرع، فحققت نجاحا كبيرا تسبب برفع الهدف المطلوب من ألف بئر إلى ١٥٠٠ بئر.

واستهدف الحملة حفر آبار المناطق التي تعاني من جفاف شديد وانتشار الأمراض التي يتسبب بها نقص المياه وشرب المياه الملوثة كالكوليرا، التهاب الكبد الوبائي، التيفوئيد، الملاريا وغيرها من الأمراض وتتسبب بوفاة ٢٥٪ ممن يشربها، كما أنه بسبب انشغال الأطفال بجلب المياه يوميا لمسافات تزيد عن ٦كم يوميا يتخلف عن التعليم معدل ٤٩٪ من الأطفال هذه الحقائق تعد السبب الرئيسي في انتشار الجهل والفقر والمرض في أرجاء القارة.

وصرح د. عبدالله عبدالرحمن السميط مدير عام جمعية العون المباشر بأن “حملة #الألف_بير حملة إنسانية أطلقتها الجمعية وتبناها مجموعة من الشباب الكويتي لتنطلق بزيارة ميدانية لهم لدولة النيجر للاطلاع على أحوال القرى المتضررة من نقص المياه الصالحة للشرب وتوثيق افتتاح مشاريع الآبار التي نفذتها جمعية العون المباشر مؤخرًا، تفاعل المجتمع الكويتي والعديد من المتابعين في دول العالم مع النقل الحي للأحداث من الميدان التي أكدت شفافية العمل ونجاح الجمعية في الإيفاء بتعهداتها للمساهمين في المشاريع وكان سببا رئيسا في حصول الحملة على ثقة المتبرعين في كل أنحاء العالم”.

وأوضح د. عبد الله السميط بأن الحملة سبقها نشر كشف بعدد الآبار ومواصفاتها وعدد المستفيدين منها على كافة وسائل الإعلام وشرح خطوات الحملة وآلية التبرع والمساهمة تحقيقًا لمبدأ الشفافية الذي تحرص الجمعية دوما على الالتزام به.

كما تطرق المدير العام لدور وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة الخارجية بدعم ومتابعة تنفيذ المشاريع في افريقيا والذي يعتبر داعما لمصداقية العمل الخيري عموما والعون المباشر على وجه التحديد.

مؤكدًا أن انطلاق حملات الخير من دولة الكويت بلد الخير هو مدعاة فخر واعتزاز، وسبب من أسباب ترسيخ دور الكويت الإنساني الرائد بين دول العالم والتي وصلت أياديه الخيرة لمئات الملايين من المحتاجين حول العالم.