بتمويل من الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت

سلمت الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت عبر مكتب العون المباشر في اليمن مشروع مياه الأخماس في مديرية فرع العدين إلى السلطات المحلية بمحافظة إب والذي يستفيد منه (11,500) نسمة

وقالت مديرة مكتب العون المباشر في اليمن معالي العسعوسي إن مشروع مياه الأخماس يعتبر واحداً من مشاريع المياه الكبيرة والاستراتيجية والتنموية التي نفذتها العون المباشر في اليمن مؤخراً بتمويل من الأوقاف الكويتية، لافتة إلى أن العون من أوائل المنظمات التي تتدخل بمشروع مياه استراتيجي في عزلة الأخماس مديرية فرع العدين.

وأضافت أن هذا المشروع ستكون له آثار إيجابية على ثلاثة قطاعات (الصحي، التعليمي، التنموي) في عزلة الأخماس التي تتصف بأنها من المناطق الجبلية الوعرة جداً، ويقع سكانها تحت خط الفقر ولا توجد فيها مصادر مياه آمنة للشرب في ظل الارتفاع المخيف لأسعار تناكر المياه في المنطقة وانعدام الدخل للأهالي

بدوره أوضح مهندس المشاريع أحمد وهاب أن المشروع سيخدم (22) قرية يقطنها (11,500) نسمة ونفذ بالشراكة مع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف وفرعها في محافظة إب وبالتنسيق مع السلطة المحلية ومكتب التخطيط والتعاون الدولي في المحافظة

وتطرق إلى مكونات المشروع التي تضمنت تشييد غرفة ضخ فوق البئر وغرفة ضخ مرحلة، توريد وتركيب وتشغيل وحدة ضخ عمودية مع جميع ملحقاتها، توريد وتركيب وتشغيل وحدة أفقية مع جميع ملحقاتها، تشييد خزانين خرسانيين سعة 100 و200 متر مكعب، توريد وتركيب أنابيب حديدية مجلفنة مختلفة الأقطار مع جميع الملحقات لخط الضح وخط الإسالة، توريد وتركيب شبكة فرعية للمنازل، بطول (49.700) متر طولي وتركيب عدادات منزلية وكذلك بناء مقر جمعية مستخدمي المياه

وثمّنت العسعوسي الدعم السخي المقدم من الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت لتنفيذ المشاريع الإنسانية والتنموية المستدامة في اليمن، معبرة عن تطلعها للمزيد من التعاون والدعم مستقبلاً

وتحدثت عن تأثير المياه على القطاع التعليمي إذ إن الحصول على المياه النقية سيسهم في التحاق الفتيات بالمدارس بدلاً عن البحث عن المياه لمسافات طويلة وضياع معظم الوقت في ذلك وكذلك سيسهم في توفير الغذاء مما سينعكس إيجابياً على البنية الجسمية للأطفال ويساعدهم على المشاركة والحضور في المدارس

وأشارت إلى الآثار الإيجابية لمشاريع المياه على قطاعي الصحة والتنمية حيث يؤدي توفير المياه النقية والكافية وخدمات الصرف الصحي إلى ازدهار الجانب والحد من انتشار الأمراض والذي بدوره سيوفر على القطاع الصحي مليارات الريالات من نفقات العلاج

وحسب المنظمات الدولية يحتاج أكثر من 16 مليون يمني إلى مساعدات إنسانية لإتاحة الحصول على المياه الصالحة للشرب ومرافق الصرف الصحي والنظافة الصحية الأساسية أو الحفاظ على الوصول إليها، من بينهم 11.6 مليون شخص في حاجة ماسة

جدير بالذكر أن جمعية العون المباشر تعمل في قارة أفريقيا منذ العام 1981م ولديها 31 فرعاً، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة، المياه، محاربة الفقر، تطوير الكفاءات البشرية، وخلق روح التعاون والإبداع

جمعية العون المباشر ممثلة بمكاتبها في الدول الإفريقية واليمن عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي: كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة ــ برنامج الأغذية العالمي، كتلة المياه والصرف الصحي ــ منظمة اليونيسف، كتلة التغذية ــ منظمة اليونيسف، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية، الكتلة اللوجستية (خدمة الطيران الإنساني) ــ برنامج الأغذية العالمي.