تسليم 25 ألف سلة غذائية حتى الآن للأسر والعمالة ذات الأجرة اليومية والمتضررة من جائحة كوفيد 19

ولايزال بلد الإنسانية يزخر على طريق الخير والعطاء، جهود لا تتوقف سائرين على هذا النهج استمرت العون المباشر بمضاعفة الجهود لدعم كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة ومد يد العون لحين اجتياز أزمة كورونا

صرح مدير عام جمعية العون المباشر الدكتور عبدالله عبدالرحمن السميط “تداعيات كوفيد-١٩ تطلبت فزعة جميع الجمعيات الخيرية وهذه التبرعات تأتي ترجمة للتوصيات السامية والداعية لتعزيز التكاتف والتعاون ومضاعفة الجهود ،مضاعفة الجهود لإغاثة المتضررين والمتأثرين بالجائحة والتي تزيد من رصيد الكويت الإنساني ودورها المعطاء في المجال الخيري”

وأصبح الصوت الوحيد الذي يكسر الحظر في هذه الأيام هو صوت الجمعيات الخيرية التي تتجول في مناطق تواجد الأسر والعمالة المحتاجة لتوصل لهم ما يعينهم على الحياة الكريمة ويوفر لهم الأمن الغذائي الذي يعينهم لحين اجتياز الأزمة

مضيفاً بأن ” أزمة كوفيد ١٩ خلفت العديد من المتضررين خصوصاً بين العمالة الغير منتظمة، التي يزيد عددهم عن مليوني شخص داخل البلاد، والذي أوجبت تدخل الجمعيات الخيرية بدعم من وزارة الشؤون واشرافها وتعاون ومساندة وزارة الداخلية التي أشرفت على التنظيم بأفراد القوات الخاصة”

وأفاد مدير عام الجمعية “بأن التوزيع يتم بآلية منظمة، سبقها التسجيل في نظام المساعدات المركزي ببطاقة المعلومات المدنية، وتوزيع باركود للمستفيدين، ثم توجيههم لمواقع الاستلام في مناطق الحظر، موضحاً أن اجمالي ما تم صرفه حتى الآن بلغ 2,200,000 د.ك لصالح أسر متعففة، مرضى أمراض مزمنة وعمالة متضرره ولدعم الجهود الحكومية،
وهذه الأيام توزع 1600 سلة غذائية يوميا على العمالة المتضررة والمسجلة في نظام المساعدات بأقل عدد من العاملين في العون للحماية من العدوى، تواصل العمل ليل نهار لتحقق أكبر حجم ممكن من الإنتاجية”