تستهدف العون المباشر هذا العام تنفيذ اكثر من مليونين و خمسمئة ألف وجبة إفطار الصائمين في 30 دولة افريقية و اليمن

جرياً على عادتها السنوية، أطلقت جمعية العون المباشر حملتها الرمضانية لعام 2019 تحت شعار “شهرالعون”، حيث تتضمن الحملة العديد من المشاريع الأساسية منها مشاريع تعليمية ومشاريع صحية، بالإضافة الى المشاريع التنموية والإنسانية المباشرة.

ففي المسار التعليمي، تحرص جمعية العون المباشر على الاهتمام بالتعليم لما له من دور مهم وأساسي في تنمية المجتمعات الفقيرة. فمن خلال حملتها لهذا العام تشرف العون على مجموعة من المشاريع التعليمية منها توفيرالزي المدرسي الموحد للطلاب وتطوير التغذية المدرسية لتتوافق مع المعايير العالمية، هذا بالإضافة الى تجهيز المختبرات الدراسية و المكتبات العلمية و توفير وسائل تعليمية حديثة ومبتكرة.

أما فيما يخص المسار التنموي فتتبنى الجمعية عدة مشاريع تنموية منها مشروع القروض الحسنة والذي يهدف بشكل أساسي إلى تمكين المرأة ودعم دورها في الأسرة والمجتمع ورفع المستوى الاقتصادي وخلق فرص عمل ذاتية للنساء والحد من الفقر والبطالة وتشجيع روح التكامل والتضامن بين أفراد المجتمع. وهو مشروع اقتصادي اجتماعي تنموي يعتمد على مبدأ التمويل المتناهي الصغر ويقدم خدمات الإقراض للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية لتمويل مشاريع صغيرة مدرة للدخل. ويرسخ المشروع ثقافة العمل، التي تؤثر بشكل إيجابي على المستوى الصحي والتعليمي لأفراد الأسرة من خلال وجود دخل ثابت لهم. ويمنح المشروع قروضاً جماعية لـ (٣– ٥) نســــاء للمشاريع الخدمية والتجارية والصناعية الصغيرة.

ويتمثل المسار الانساني المباشر في تبني الجمعية بصفة سنوية لمشروع إفطار صائم ويعتبر من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية في الدول الأفريقية الفقيرة، حيث بدأ تنفيذ المشروع في جمعية العون المباشر منذ عام ١٩٨٢م.  و تستهدف العون المباشر هذا العام تنفيذ اكثر من مليونين و خمسمئة ألف وجبة إفطار الصائمين في 30 دولة افريقية و اليمن.

وتستخدم الجمعية في هذه الحملة مختلف الوسائل الإعلامية والإعلانية مثل المطبوعات ووسائل الإعلام المرئي والمسموع والمواقع التواصل الإلكتروني ، وتقوم باستقبال استفسارات المتبرعين وفاعلي الخير هاتفياً على رقم 1866888 أو بشكل مباشر في فروعها الخمسة المنتشرة في الكويت في مناطق حولي والروضة وخيطان والجهراء والفحيحيل أو عن طريق الموقع الالكتروني للجمعية.