أرسلت العون المباشر خلال العام الماضي 2014م أكثر من 26 حاوية لـ 15 دولة أفريقية احتوت أكثر من 30 نوعاً مختلفاً من الأجهزة الكهربائية والميكانيكية والمواد الغذائية والمعدات الطبية والأدوية والأقمشة والملابس والأثاث المكتبي والمنزلي وغيرها الكثير، بإجمالي وصل إلى 80.000 قطعة مختلفة.

وتعتبر التبرعات العينية والحاويات من الأنشطة الحيوية لجمعية العون المباشر والتي تتنوع لتشمل الملابس والأجهزة الطبية والمعدات والأثاث والوسائل التعليمية وغير ذلك الكثير سواء المستعملة منها أوالجديدة والتي يستفيدها من الفقراء والمساكين في القارة الأفريقية من خلال الأنشطة المختلفة التي تنفذها الجمعية، حيث تقوم الجمعية بتصنيف تلك التبرعات وتخزينها من خلال كادر بشري مؤهل للاستفادة منها وإعادة شحنها لمكاتبها الميدانية في 30 دولة أفريقية حسب احتياجات كل دولة.

وتعد التبرعات العينية مصدراً مهماً من مصادر العون المباشر الإغاثية في أوقات الطواريء والأزمات في القارة الأفريقية، حيث تقوم الجمعية بإرسال الحاويات الإغاثية التي تحتوي العديد من أنواع المواد الغذائية والطبية والملابس والبطاطين والخيام وغير ذلك مما يستفيد منه المتضررون في المناطق المنكوبة بالفيضانات واللاجئون في مناطق النزاعات المسلحة.

كما استفادت العون المباشر خلال العام الماضي من تلك الحاويات في تقديم المساعدات الإغاثية العاجلة كحاويات المواد الغذائية والطبية والملابس التي أرسلت للاجئين النازحين جراء الصراعات المسلحة كما في أفريقيا الوسطى والصومال، وبعضها الآخر استخدم لتنفيذ بعض المشاريع الهامة كأجهزة الحفر العملاقة التي أرسلت لتنفيذ مشروع “ينابيع الحياة” في النيجر لحفر 100 بئر ارتوازي، والبعض يُستفاد منها في تأسيس مراكز التدريب المهني للشباب والفتيات كأجهزة الكمبيوتر ومكائن الخياطة، ومن التبرعات العينية الهامة كذلك التي تستفيد بها المكاتب الميدانية كذلك الدراجات النارية والهوائية التي ترسل للدعاة الميدانية والتي يقطعون بها مئات الكيلومترات للدعوة إلى الله في ظروف غاية في الصعوبة وطبيعة غاية في الخطوة بين الأحراش والمستنقعات ليصلوا إلى المنسيين في مجاهل أفريقيا.