بدعوة من مؤسسة بيل وميلندا غيتس

شارك رئيس مجلس إدارة جمعية العون المباشر د. عبد الرحمن المحيلان في اجتماع كبار المتبرعين في لندن، حيث تلقى المحيلان رسالة دعوة للمشاركة في الاجتماع حول أسباب وفيات الأطفال في أفريقيا وجنوب آسيا للسنوات الخمسة عشر المقبلة بعد النجاح في تقليل نسبة موت الأطفال في هذه المناطق إلى النصف في الخمسة عشر سنة الماضية.

وبهذه المناسبة، قال د. المحيلان إن جمعية العون المباشر ركزت في نشاطاتها الكثيرة في أكثر من ثلاثين دولة أفريقية على الأطفال من خلال تطبيق شعارها في محاربة الفقر والجهل والمرض، مؤكداً بأن الجمعية حققت الكثير من الإنجازات الكبيرة في هذه المجالات من خلال توفير الماء النظيف وبناء المدارس والجامعات والمساعدة في المشاريع الصغيرة للأسر الفقيرة وغيرها الكثير من النشاطات والتي ساهمت في تنمية حقيقية في تلك المجتمعات وحدت بشكل لافت من نسب الوفيات وخاصة بالنسبة للأطفال.

وأضاف المحيلان بأن مؤسسة ميلندا وبيل غيتس الخيرية قدمت الكثير من الأعمال الخيرية البارزة من خلال اتباعها استراتيجية عمل تحقق التنمية المستدامة كأداة فاعلة في تنمية المجتمعات وتمكينها من تنمية وتطوير نفسها بشكل ذاتي.
وشدد المحيلان على أهمية هذا الاجتماع الذي يساهم بشكل مباشر في تبادل الخبرات والتشاور للوصول إلى أفضل الطرق وأنجعها في تقليص وفيات الأطفال خاصة وأن العالم اليوم يعاني من الكثير من الأوبئة الخطيرة مثل إيبولا وزيكا وغيرها والتي يخشى على الأطفال منها بشكل خاص.

وختم المحيلان متوجهاً بكل الشكر والتقدير من مؤسسة ميلندا وبيل غيتس الخيرية على جهودها الجبارة في تعزيز الجهود المبذولة لخير الإنسان والإنسانية واتباعها الأساليب العلمية والعملية في تحقيق أهدافها الإنسانية النبيلة