رئيس وكالة مسلمي أفريقيا الشيخ/ إسماعيل حسن، ورئيس مجلس الإدارة صندوق تطوير التعليم الأفريقي، محمد الخميس، وعبد الرحمن المحيلان، وزعيم الأغلبية البرلمانية عدان الدوالي بدأوا نشاطهم خلال غداء عمل لصندوق تنمية التعليم الأفريقي الجمعة الماضية.

وقد تم اقتراح خطة الاستفادة من برنامج القروض بدون فوائد لدعم الطلبة الجامعيين وذلك لتحقيق الطموحات التعليمية. وفي حالة تنفيذ هذه الخطة، فإن برنامج التمويل الدراسي من قبل صندوق تنمية التعليم الأفريقي سوف يوفر المعونة الضرورية لطلبة الجامعات الذين يكابدون تكاليف التعليم العالي.

وخطة القروض الحكومية للطلاب المقدمة من قبل لجنة التعليم العالي للقروض على الرغم من استفادة الطلاب الجامعيين في الجامعات الحكومية منها، فإنها تتطلب سداد الفائدة، مما يتعارض مع المبادئ الدينية للطلبة المسلمين.

وقال رئيس مجلس الإدارة/ الدكتور محمد خميس إن نجاح برنامج قروض الدراسات العليا الحالي يتطلب إدخال بعض التعديلات لدعم الطلاب الجامعيين وهو الأمر الذي يلقى اهتمامه الأول. وقال ” إن مجلس الأمناء سيناقش في جدول أعماله اقتراح من اللجنة التنفيذية والأمانة بشأن إمكانية إدخال تعديل وهو القروض الميسرة لطلبة البكالوريوس” ذلك ما قاله خلال اجتماع غداء عمل لصندوق تنمية التعليم الأفريقي الأسبوع الماضي.

وقال انه منذ بداية إقراره منذ مدة أربع سنوات، فقد تزايد عدد الكينيين الذين استفادوا من برنامج الدراسة متعهدا بأن برنامج صندوق تنمية التعليم الأفريقي سيواصل مشواره لدعم مسيرة تطوير التعليم من خلال تقديم منتجات جديدة.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لصندوق تنمية التعليم الأفريقي، عمر حسين عبد الله أن هذا البرنامج هو من أحد الركائز الاجتماعية لخطة الدولة لعام 2030 والتي ترتكز على التعليم. وأضاف قائلا “في الواقع إن التعليم وبشكل خاص الاستثمار في رأس المال البشري يبقى العامل الأكثر أهمية في العملية التنموية والاجتماعية في أي مجتمع”
ويستند برنامج القروض الدراسية لصندوق تنمية التعليم الأفريقي على مفهوم التجديد المستمر للصندوق حيث هناك ضرورة لقيام المستفيدين بتسديد القرض، والذي يستخدم لفائدتهم.

وعلى ذلك حتى الآن، فقد تم تقديم الدعم لحوالي 235 طالبا حيث تمت مساعدتهم في متابعة تعليمهم للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه. ويستهدف نظام قرض العشر سنوات في نهاية المطاف حوالي 670 مستفيدا بحلول عام 2023 بتكلفة مقدارها بالدولار الأمريكي حوالي مليون دولار أمريكي (102 مليون ريال سعودي)

وقد شارك أحد المستفيدين من برنامج القروض في آفاق مشروع بحثي مبتكر لضعاف البصر لدى الصوماليين عبر برنامج بريل، وهو نظام القراءة بالأصابع لدى ضعاف البصر.
ومن بين الحاضرين في مأدبة الغداء كان رئيس مجلس إدارة وكالة مسلمي أفريقيا ومقرها في الكويت، الدكتور عبد الرحمن ال المحيلان، وزعيم الأغلبية البرلمانية للمجلس الوطني عدان الدوالي وعضو مجلس الشيوخ بمقاطعة غرسيا السيناتور/ محمد بن يوسف حجي، والرئيس الشيخ إسماعيل حسن والشيخ صهيب حسن الأمين العام لمنظمة الشريعة في المملكة المتحدة.