صرحت نسيبه السميط رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في العون المباشر أن الجمعية تحرص سنوياً على تنفيذ مشاريع قيمية تعزز لدى المجتمع قيمة العطاء، وتيسر للأسر والمدارس والجهات التربوية فرصة ممارسة عملية لعمل الخير، يستشعر بها الطفل وكافة افراد الأسرة السعادة عندما تعطي، واختارت الجمعية هذا العام مشروع تجهيز حقائب مدرسية للأيتام انطلقت تحت اسم جنطة حسن في محافظة الجهراء، واستمرت لمدة ٣ أيام.

أوضحت السميط أن العون المباشر حرصت من خلال (جنطة حسن) أن تقدم العطاء بصورة جذابة وممتعة بالنسبة للأطفال لتحقيق الغرض منها وهو الشعور بالسعادة عند المساهمة في إسعاد الآخرين.

جاءت فكرة الحقيبة المدرسية لرفع الحرج عن الطلبة الفقراء في المدارس، ولتكون دافعاً لهم للمثابرة والاجتهاد.

كما حرصت العون المباشر على إشراك أكبر عدد من المتطوعين في إدارة الحملة وتنظيمها، وقد كان اقبال الأهالي على دعم تطوع الأبناء مثيراً للسعادة، وكانت فرصة لتأهيل الشباب على العمل التطوعي وممارسة إتقان العمل والعطاء بإحسان.

أضافت السميط أن النجاح الذي حققته الفعالية أعطى دافعاً كبيرا لدى العون المباشر في الاستمرار في تنظيم فعاليات قيمية في المستقبل، وأن تكون دائماً جزء أساسي في الخطة السنوية للعلاقات العامة للجمعية.

وتقدمت بالشكر الجزيل لكل من شارك من متطوعين في إنجاح إدارة الفعالية، والجهات الإعلامية والرعاة الذين قدموا كل الدعم اللازم لتحقيق الهدف من المشروع.