خلال حملة جماهيرية استغرقت ٤ ساعات

أعلنت جمعية العون المباشر عن جمع مبلغ 1.700 مليون دينار في حملة ” مركز عرفة” التي أقيمت الأسبوع الماضي بالتعاون مع محمد الحصينان المعروف بـ” Q8ping ” وبترخيص من وزارة الشؤون، كان من المفترض ان تكون مدة الحملة ١٢ ساعة ولكن تخطت الحملة كل التوقعات عند اكتمال المبلغ في ٤ ساعات فقط ، مشيرة إلى أن عدد المتبرعين للحملة تخطى ٤٠ الف متبرع والإقبال كان شديدا على الفروع والموقع الالكتروني.

وباركت جمعية العون المباشر “في بيان لها” لأهل الكويت بعيد الأضحى المبارك، وبالأعمال الخيرية التي تصل عبر الجمعيات الخيرية الكويتية إلى المناطق الأشد فقرا واحتياجا وتهميشا، والتي تحرص “العون المباشر” على الوصول إليها من أجل تنمية المجتمعات وتمكينها.

وأشارت إلى أن مركز ” عرفة” الذي سيتم بناءه في تشاد يخدم 5700 طالب وطالبة يدرسون في المدارس الإبتدائية والتي تحتوي على 96 فصلا تضم 2300 طالب وطالبة، إضافة إلى المدارس الإعدادية والثانوية.

وأشارت إلى أن المشروع يتضمن إنشاء مستوصف من طابقين به 6 عيادات متكاملة، يخدم آلاف المحيطين المستفيدين من المركز خاصة وأنه سيتم بناءه في منطقة تعتبر ذات كثافة سكانية عالية.

وبينت أن المشروع يتضمن كذلك إنشاء “المسجد الجامع” ويتسع لأكثر من 800 مصلي، وهو منطلق دعوي للمناطق المحيطة، بالإضافة إلى مركز التدريب المهني ويتسع لـ 1150 طالب، يدربهم على حرف مختلفة، يجابهون من خلالها مصاعب الحياة، وينتقلون من اليد السفلى إلى اليد العليا لتكون أياديهم أيادي معطاءة عاملة مجدة منتجة للخير داخل المجتمع، كما يتضمن المشروع 6 دور للأيتام تتسع لـ 380 يتيم.

وأشارت الجمعية إلى أن الطلبة سوف يقيمون في المركز قرابة 12 عاما من عمر 6 سنوات إلى عمر 18 سنة، في المدارس الابتدائية والثانوية ومن ثم يتخرجون لدخول الجامعات ومراكز التدريب المهني ليكونوا في المستقبل قادة في مجتمعاتهم تربوا على مبادئ وقيم إسلامية صحيحة يقودون دفة الخير لبلدانهم.

وقدمت ” العون المباشر ” الشكر إلى أهل الكويت والى الجمعيات الخيرية العاملة على تنافسهم في عمل الخير، وإلى وزارة الشؤون ووزارة الخارجية على تسهيل وضبط مهمة جمع التبرعات والعمل الخيري في ظل وجود قائد الانسانية الشيخ صباح الأحمد حفظه الله.

واختتمت البيان إلى أنه سيتم نقل أحداث افتتاح المشروع عن طريق قنوات التواصل الاجتماعي كما عودت الجمعية المتابعين والمتبرعين لمشاهدة أثر تبرعاتهم الخيرية على أرض الواقع وعلى وجوه المحتاجين.