في إنجاز جديد يضاف إلى جهود جمعية العون المباشر الخيرية، غادرت سفينة الإغاثة التركية (Dream) ميناء الشويخ محملة بأكبر شحنة مواد إغاثية بلغت الأربعة آلاف طن في طريقها إلى ميناء مقديشو الصومالي لإغاثة إخواننا من المسلمين في هذا البلد الذي يعاني من ويلات الحرب الأهلية منذ فترة طويلة.

وذكر بيان صادر عن الجمعية أن الشحنة تحتوى على الأرز والسكر والعدس والزيت والحليب الجاف والتمر والطحين ، كما احتوت على كمية  كبيرة من الملابس وعددا من خزانات المياه.

وأشار البيان إلى أن هذا الإنجاز تحقق بفضل الله تعالى وبفضل التنسيق الذي قادته مجموعة قوافل الكويتية النسائية للتنسيق بين جمعية العون المباشر ومنظمة IHH الإغاثية الإنسانية التركية، كما كان للجهات المشاركة في هذا الإنجاز الدور الكبير والفعال حيث قامت مؤسسة الموانئ الكويتية بتسهيل كافة الإجراءات لإتمام هذه المهمة من استخراج التصاريح اللازمة بسهولة واختيار الرصيف المناسب للسفينة كما تمت الموافقة بالعمل على مدار اليوم دون توقف 24 ساعة لإنهاء تحميل المواد الإغاثية في اسرع وقت ممكن وهو ما مكن العاملين من الإنتهاء من عملية الشحن خلال أسبوع واحد فقط..

ومن جانب آخر ساهمت شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية بنقل هذه المعونات إلى الميناء في أسطول من الشاحنات التي لم تتوقف طيلة عملية التحميل.

كما وفرت شركة أجيليتي للمخازن العمومية مستودعا خاصا للتخزين أثناء عملية التحميل بلغت سعته 1500 م2 وذلك دون مقابل مساهمة منها في هذه الحملة الإنسانية الكبيرة.

وصرحت ممثلة مجموعة قوافل الكويتية النسائية أن سفينة (دريم) سوف تستغرق من 15 -20 يوم لتصل إلى ميناء مقديشو.

واختتمت جمعية العون المباشر بيانها بشكر كل من ساهم في هذه الحملة الإغاثية مع تمنياتها بوصول السفينة بسلام للصومال، كما دعت لمزيد من التعاون البناء والتنسيق بين المنظمات الإغاثية والإنسانية لمد يد عون المساعدة لكل المحتاجين في القارة السمراء.