أتمت جمعية العون المباشر الاستعدادات اللازمة لمواصلة برنامج “حج السلاطين” لأداء مناسك الحج لهذا الموسم.

وذكرت الجمعية في بيان لها أن البرنامج الذي بدأته العون المباشر منذ فترة طويلة يهدف إلى إرسال عدد من قادة المجتمع المحلي وزعماء القبائل في مختلف الدول الإفريقية لأداء مناسك الحج.

وأشار البيان إلى أن الجمعية أصبح لها خبرة كبيرة في تنفيذ هذا البرنامج التي كانت أول من بدأته، والذي يعتبر أداة هامة في سبيل نشر الدين الإسلامي الحنيف عبر القارة السمراء، حيث يكون لهؤلاء القادة المحليين أثر هام على قبائلهم ويكون سبباً قوياً لهدايتهم ودخولهم الإسلام. فالحج الذي هو بالنسبة لنا مجرد رحلة إيمانية، يعتبر بالنسبة لأولئك الأخوة في أفريقيا تغيير لمنهج الحياة بالكامل، مما يساهم في إسلام أعداد كبيرة من تلك القبائل والمجتمعات.

حيث يعود زعماء القبائل من رحلة الحج ووفقا للتقاليد والموروثات في تلك المجتمعات يبدأ في سرد القصص عن رحلته إلى المشاعر المقدسة بشكل دقيق ومفصل يساعد على تقريب الدين الإسلامي وشعائره من عامة الناس، وفتح الباب واسعا أمام رغبتهم في الدخول إلى الإسلام.

وأكد البيان أن الدراسات والإحصائيات أعطت مؤشرات واضحة على التأثير الذي يتركه مثل هذه الرحلات الإيمانية على مجتمعات وقبائل محلية متعددة في مختلف أنحاء قارة أفريقيا، والتي ساهمت في دخول أعداد كبيرة إلى الدين الإسلامي الحنيف.

ودعت الجمعية إلى دعم هذا البرنامج الذي يساهم بشكل كبير في اجتذاب العديد من الأشخاص لاعتناق الإسلام في أفريقيا، مشيرة إلى أن تكلفة الحاج تتراوح بين 1200 دينار إلى 1500 دينار حسب الدول التي يتم الإختيار منها.

وأكدت جمعية العون المباشر وهي من الجمعيات القليلة التي تنفذ برنامج “حج السلاطين” بعد النجاح الكبير الذي حققه البرنامج أنها بدأت مرحلة التوسع في تنفيذ هذا البرنامج بعد أن أثبت فعالية كبيرة خلال الفترة الطويلة الماضية، لافتة أنها ستعمل على تكرار المشروع كل عام.

وفي إطار تطوير وتوسيع الخدمات التي تقوم بها الجمعية ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك بدأت الجمعية في استقبال أضاحي المتبرعين لعام 2011 م 1432 هـ عبر مقرها الرئيسي وفروعها التابعة لها, يذكر أن الجمعية قامت بتوفير ما يقارب الثلاثين ألف أضحية العام الماضي، بهدف إدخال الفرحة والسرور على قلوب العديد من سكان المناطق الفقيرة في مختلف دول العالم الإسلامي، وخاصة في المناطق التي يصعب على الجمعيات والمنظمات الخيرية الأخرى الوصول إليها.

وذكرت الجمعية أنها تحرص كعادتها على اختيار أماكن الإنتاج والشراء من المربين أنفسهم ، وبشكل مباشر تفاديا للشراء من الأسواق ، وذلك للحصول على الجودة والسعر المناسبين ، بما يصب في صالح مشروع الأضاحي والمستفيدين منه.

ويمكن التبرع لمشروع الأضاحي والمساهمة في مشروع إرسال حاج إلى أفريقيا عن طريق خدمة الكي نت المتوفرة عبر موقع الجمعية الإلكتروني www.directaid.org