العون المباشر تستمر بتطوير التعليم في الدول الإفريقية

تنطلق رؤية العون المباشر في محاربة الجهل في افريقيا إيمانا منها بأن العلم يصنع التغيير الحقيقي في المجتمعات المهمشة، وبالتوعية والتعلم يصنع الإنسان المؤثر والمنتج الذي يكون عطاؤه سهما في التنمية المستدامة.

صرح بذلك د. عبد الله عبد الرحمن السميط مدير عام جمعية العون المباشر، الذي أكد استمرار الجمعية في تخصيص ٤٠٪ من ميزانيتها للتعليم، وهو ما آمن به مؤسس الجمعية الراحل د. عبد الرحمن السميط رحمه الله عندما قال “لو استقبلت من أمري ما استدبرت في افريقيا ما استثمرت في افريقيا إلا في التعليم “.

وأكد في تصريحه هذا الاهتمام بالتعليم يتمثل في استمرار العون المباشر في الاطلاع على التجارب الرائدة والاستفادة منها في التحسين المستمر للعملية التعليمية في 281 مدرسة أنشأتها الجمعية وتباشر إدارتها بنفسها، هذه المنشآت التعليمية تستفيد سنويا من 16 ألف برنامج تعليمي موجه لخدمة الطلبة والطالبات.

وأضاف السميط أن العون المباشر نفذت خلال الشهر 172 مشروع تعليمي في 17 دولة إفريقية تنوعت بين دورات مهنية وبرامج تحفيز الطلبة المتفوقين، أنشطة طلابية ومهارات حياتية، إنشاء مكتبات للطلبة وغيرها من المشاريع المتميزة التي تهدف لتوفير تنوع معرفي ووسائل تعليم مختلفة.

ساهمت هذه المشاريع في تطوير التعليم لأكثر من 49 ألف طالب وطالبة خلال شهر اغسطس وسبتمبر.

ختم د. عبد الله السميط تصريحه بالتأكيد أن هذه الجهود ما كانت لتنجح لولا دعم دولة الكويت بكافة مؤسساتها للعمل الخيري، وحب أهل الكويت للعطاء الذي أصبح السمة الأبرز لهم بين الشعوب.