تخريج الدفعة الخامسة عشر من طلابها في الصومال بحضور رئيس مجلس إدارة العون المباشر

احتفلت هذا الأسبوع العون المباشر بمرور 20 عام على إنشاء جامعة سيماد في الصومال تخرج منها حتى الآن أكثر من 6500 طالب
وتتمتع جامعة “سيمد ” بسمعة فائقة في أوساط المجتمع الصومالي إذ إنها تقدم خدمة تعليمية فريدة في نوعها. كما تتمتع بعلاقات واسعة مع المؤسسات والمنظمات العلمية والبحثية، وهي عضو فعال في كثير من تلك المؤسسات والمنظمات الاقليمية والدولية.

وتتبوأ الجامعة حاليا المركز الأول بين الجامعات الصومالية، منذ العام 2018
كما احتفلت الجامعة بتخريج دفعتها الخامسة عشر للعام 2019 من طلابها البالغ عددهم 421 طالباً وطالبة، في تخصصات العلوم الإدارية والحاسوب والعلوم الاجتماعية والاقتصاد والقانون والتربية والهندسة.

حضر حفل التخرج كل من: رئيس الصومال السابق والذي يعد الرئيس الفخري للجامعة، ورئيس مجلس إدارة جمعية العون المباشر ورئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور عبدالرحمن صالح المحيلان، وعدد من ممثلي التعليم في الصومال وأعضاء مجالس الجامعة.

وكانت جامعة سيمد قد تأسست في عام 1999م كأكبر معهد يقدم التعليم الجامعي في الصومال بمبادرة من مكتب” العون المباشر ” هناك، لملء الفراغ الذي تركته الحكومة المركزية بعد انهيارها وتلبية لحاجات المجتمع، أول من ترأس المعهد السيد حسن شيخ محمود، رئيس الجمهورية الفيدرالية الصومالية السابق. وكان الهدف من انشاء المعهد: تدريب الكادر الإداري الوسيط للمؤسسات العامة والخاصة بعد الحروب الأهلية، واعداد الجيل الناشئ لسد احتياجات سوق العمل المحلي، ولتأمين وظائف مناسبة ومفيدة لهم، وإعداد وتقديم دورات إدارية للموظفين الإداريين للقطاع الخاص والعام.

وبعد أحد عشر عاما من النجاح في العملية التعليمية وتحديدا في اليوم العشرين من يناير 2011م قرر مجلس الأمناء ترقية المعهد إلى جامعة “سيمد” الحالية.

والجدير ذكره أن الجامعة مسجلة رسميا من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الصومالية. وتضم الجامعة تسع كليات، هي: كلية العلوم الإدارية، كلية الحاسوب، كلية الاقتصاد، كلية العلوم الاجتماعية، كلية القانون، كلية التربية، كلية العلوم الصحية، كلية الهندسة، كلية الزراعة والعلوم البيئية، كلية الطب البيطري. وثمانية وعشرين تخصصا.

وتسعى الجامعة لأن تكون مركزا رائدا في خلق خريج مزود بالعلم النافع والاخلاق النبيلة، كما أنها تهدف إلى توفير برامج أكاديمية عالية الجودة والبرامج المهنية على جميع المستويات، وتطوير ونشر تقنيات التعليم المعاصرة ونماذج لخلق بيئة أكاديمية ممتازة، وتعزيز معرفة الطلاب ومهاراتهم التي تؤهلهم لأن يكونوا باحثين في الدراسات العلمية في مختلف المجالات لمعالجة القضايا الوطنية، وأن تكون بمثابة مركز متخصص في التدريب والبحوث والاستشارات.

ويبلغ عدد الطلاب المسجلين في الجامعة خلال العام الجامعي 2018/2019 ثلاثة آلاف طالب وطالبة، يمثل الطلاب الذكور المسجلون 80٪ منهم، في حين تمثل الطالبات 20٪ من الإجمالي.