اختتمت جمعية العون المباشر موسم الحج والأضاحي بتنفيذ أكثر من 36 ألف أضحية في إفريقيا واليمن استفاد منها مليون ومئة ألف إنسان من الفقراء والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة في الدول التي تعمل بها العون المباشر” صرح بذلك مدير العلاقات العامة والإعلام والتسويق م. ماجد الزعابي.

أضاف “أن الجمعية بفضل الله استكملت مسيرتها في كفالة الحجاج من زعماء القبائل والدعاة والسلاطين لأداء فريضة الحج والتي بدأت منذ أكثر من ثلاثين عاما، فأتم الحج هذا الموسم 230 حاجاً تكفل بنفقتهم أهل الخير، بالإضافة إلى حوالي 70 حاجاً على نفقة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، كعادته حفظه الله كل عام.

وذكر الزعابي أن العون المباشر كعادتها لعدة أعوام تنظم حملة في يوم عرفة خصصت في العام الرابع لوقف ريعه سيوجه لخدمة القرآن الكريم وحفظه وإتقان تلاوته في 200 حلقة قرآنية لأيتام جمعية العون الذين تكفل برعايتهم أهل الخير من المحسنين.

وأكد الزعابي في تصريحه أن الاهتمام في حفظ القرآن الكريم، أحد ركائز بناء شخصية الإنسان المسلم المثقف ذو الأخلاق العالية التي
نسعى بعون الله أن يتميز بها أيتام العون المباشر، مضيفاً أن جمعية العون المباشر ترعى أكثر من 22 ألف يتيم في الدول الافريقية.

شكر في ختام تصريحه ثقة المتبرعين ودعمهم لمشاريع العون واعداً باستمرار الجمعية في نهجها بتنفيذ العمل بشفافية تُبقي المتبرع على اطلاع مستمر على تنفيذ مشاريع تحقق ديمومة النفع وأكبر فائدة للمحتاج والفقير.