د.عبد الله السميط: شعارنا “التعليم حقٌّ مشروعٌ لكل طفلٍ في أفريقيا”
العون المباشر تشارك في المؤتمر العالمي للتجارب الرائدة

شاركت جمعية العون المباشر في المؤتمر العالمي للتجارب الرائدة في مجالات العمل الخيري والإنساني الذي نظمته مؤخراً جامعة أم القرى في مكة المكرمة بهدف التواصل بين الجمعيات الخيرية والإنسانية المختلفة واستقطاب الباحثين المحليين والدوليين في هذا المجال.

عقد المؤتمر تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وبشراكة متميزة بين كرسي البر للأعمال الخيرية والإنسانية في جامعة أم القرى ورابطة العالم الإسلامي وجمعية البر بمكة المكرمة.

وفي معرض حديثه عن تجربة جمعية العون المباشر في مجال التعليم قال د.عبدالله السميط المدير العام للجمعية: “لقد وضعت جمعية العون المباشر على رأس أولوياتها الاهتمام بالتعليم في أفريقيا واتخذته هدفا استراتيجيا لها رافعة شعار ” التعليم حقٌّ مشروعٌ لكل طفلٍ في أفريقيا”، فأنشئت المدارس بأنواعها المختلفة وأقامت الدورات التدريبية للمعلمين وكفلت العديد من طلاب المنح الدراسية للدراسة سواء في إفريقيا أو خارجها، وقامت بترجمة العديد من الكتب بالإضافة إلى جهودها في وضع المناهج التعليمية المناسبة للبيئة الأفريقية.

وأضاف السميط: ” تمتلك الجمعية حالياً وتدير 3 جامعات و 200 مدرسة و تكفل التعليم لـ 100 ألف طفل في أفريقيا بالإضافة الى المنح الدراسية التي تقدمها لأكثر من 6 آلاف طالب وطالبة”

وختم حديثه قائلاً: “لقد اكتسبت جمعية العون المباشر ثقة دولية أهلتها لأن تُعتمد من قبل الأمم المتحدة كهيئةِ إغاثة رسميه، بالإضافة إلى تمتعها بصفة وحصانة دبلوماسية في عدد كبير من الدول الأفريقية”.

يذكر أن المؤتمر تناول عرض التجارب الرائدة للمؤسسات والجمعيات الخيرية في تقديم أوجه الرعاية المختلفة للأطفال والشباب وذوي الإحتياجات الخاصة، وتحقيق الشراكة المجتمعية في مجالي التعليم والبحث العلمي، وكذلك التجارب الرائدة في مجالي التنمية المستدامة وتنمية الموارد في المنظمات الخيرية والإنسانية.

كما عقدت على هامشه ورشتي عمل للمشاركين، دارتا حول كيفية تصميم البرامج الإحترافية في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية والأساليب الحديثة في تقييم مشروعات وبرامج العمل الخيري.