زار سعادة السفير/ قصي راشد الفرحان سفير دولة الكويت في كينيا مراكز ومشاريع جمعية العون المباشر في منطقة كليفي وماليندي بساحل كينيا، وقد صاحب السفير كلاً من نجيب با علا وزير الثروة المعدنية في كينيا، وعبد الصمد شريف ناصر العضو البرلماني المنتخب، وعمار بوبكرى رئيس قطاع الشرق الافريقي في جمعية العون المباشر و د.إسماعيل حسن حسين مدير مكتب الجمعية في كينيا وعدد من المسئولين في مكتب كينيا.

وشملت الزيارة مستشفي التوفيق الذي يعتبر المستشفي الوحيد للمسلمين في كينيا، وبهذه المناسبة أهدت جمعية العون المباشر للمستشفى جهاز ألترا ساوند وسرير للعمليات الجراحية، وقد عبر كل من الوزير الكيني وبقية المسئولين عن أهمية هذه الأجهزة والمعدات للمستشفى وعن حاجة منطقة كليفي الي هذا الدعم، وأثنوا على المساعدات التي تقدمها جمعية العون المباشر للمحتاجين في كينيا، كما أشادوا بدورها الانساني النبيل في إفريقيا، والذي يتمثل في بناء المساجد، وحفر الآبار، وكفالة الأيتام، وبناء المدارس النموذجية، والاهتمام بالتعليم في جميع مراحله من الابتدائية الي الجامعة.

وقال معالي وزير الثروة المعدنية في كلمته: “إن ما نشاهده اليوم من التبرع السخي بهذه الأجهزة التي كان الناس في حاجة ماسة إليها، والتي لاتوجد الا في بعض المستشفيات الخاصة في ممباسا ونيروبي لخير مثال على ما تقدمه الجمعية من خدمات جليلة في هذا البلد العزيز”

وأضاف الوزير قائلاً: “…إن جامعة الأمة التي هي من المنشآت الفريدة لجمعية العون المباشر لتعتبر كنزا ثمينا يثاب عليه القائمون علي هذه الجمعية والمتبرعون الكرام، وسيقطف ثمارها كل المسلمين في كينيا ما تتابعت الأجيال” ، كما أشار الوزير الي العلاقات المتميزة والتعاون المثمر بين الحكومة الكينية والحكومة الكويتية.

ومن جانبه أشاد سعادة السفير الكويتي بدور جمعية العون المباشر – لجنة مسلمي أفريقيا – وبجهودها المتميزة في أفريقيا وشكر القائمين على هذه المؤسسة الكريمة، ومن يساندهم من المحسنين الكويتيين الأسخياء.

كما تفقد سعادة السفير الكويتي مركز خليفة الأنصاري في مدينة “كليفي” وهو مركز متكامل تابع لجمعية العون المباشر يضم 200 يتيم ، حيث التقى الأيتام وطلاب المدرسة الإبتدائية – وهي واحدة من 12 مدرسة ابتدائية بنتها الجمعية في كينيا – الذين فرحوا كثيرا بزيارة السفير وسعدوا باستلام هدايا وتبرعات ثمينة منه.

كما زار سعادة السفير والوفد المرافق له ثانوية أرابكو النموذجية – وهي واحدة من ثلاث ثانويات نموذجية – شيدتها وتسيرها جمعية العون المباشر في كينيا، والتي حازت على المركز الأول في منطقة كليفي في امتحانات الشهادة الثانوية العامة وكانت ضمن المدارس العشرين الأوائل من بين 7000 مدرسة ثانوية في كينيا .
ومن جانبه شكر مدير مكتب جمعية العون المباشر في كينيا د. إسماعيل حسن حسين سعادة السفير الكويتي ووزير الصناعة الكيني والوفد الكريم المرافق لهما وكل من حضر في المناسبات التي شملتها الزيارات من أعيان ومسئولي المنطقة، وقال د.اسماعيل في كلمته : “من أعماق القلوب نوجه كلمة شكر مشفوعة بالامتنان والتقدير إلى كل الخيرين الذين جادت أياديهم الكريمة بالخير وأنفسهم العظيمه بالبذل والعطاء إسعاداً للفقراء والمساكين والأيتام، وبناء بيوت يذكر فيها إسم الله، ومدراس ومناهل علم تُعلّم الناشئة عقيدة الاسلام .

وختم د. إسماعيل كلمته بالدعاء للدكتور عبد الرحمن السميط – رحمه الله – مؤسس جمعية العون المباشر وبادئ مسيرة الخير في أفريقيا سائلاً الله جلت قدرته أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه الفردوس الأعلى.