نفذت جمعية العون المباشر خلال الأيام القليلة الماضية إغاثة عاجلة للمتضررين من موجة الجفاف التي تضرب منطقة “بيدوا” في محافظة “باي” جنوب الصومال، وشملت الإغاثة تقديم مواد غذائية لعدد 500 أسرة من المتضررين (بإجمالي 2500 شخص تقريبًا).

وتفتقر “بيدوا” لكثير من الخدمات التعليمية والصحية نظراً لكونها من المناطق الخطرة التي يصعب الوصول إليها بسبب ظروف النزاع المسلح الدائرة هناك، الأمر الذي أدى إلى نزوح غالبية سكانها إلى أطراف المدينة طلباً للسلامة.

ويوجد في هذه المنطقة كثير من الأسر التي فقدت عائلها وكثير من الأطفال اليتامى الذين يحتاجون لمن يكفلهم ويرعاهم حيث لا تصل إليهم خدمات المنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية بسبب الظروف الأمنية.

كما تضطر كثير من النساء الأرامل والمطلقات (وكثير منهن صغيرات السن) للعمل في تكسير الأحجار كي يتحصلن على قروش زهيدة يسٌدٌّن بها رمق أطفالهن الذين يتضورون جوعًا.

يذكر أن العون المباشر قد بدأت خطة استراتيجية بحفر آبار ارتوازية عميقة كنوع من الإغاثة الاستباقية للأماكن المعرضة لموجات الجفاف في الدول الأفريقية.