بعد فوزها في جائزة فوربس الشرق الأوسط وحصولها على المركز الأول في جائزة الكويت الإلكترونية العون المباشر تحصد الميدالية الذهبية في مسابقة الطفل العالمية للتصوير الفوتوغرافي.- د. عبدالرحمن المحيلان : حرصنا خلال مسيرة “العون المباشر” الإنسانية منذ أكثر من ثلاثة عقود أن نكون سنداً للمحتاج ..وعوناً للفقير. المهندس ماجد الزعابي : دمعت عيني عندما التقطت صورة “النظرة الأخيرة” لأنها قد تكون “الصورة الأخيرة” لهذا الطفل. تأسست جمعية العون المباشر ذات الرسالة الخيرية منذ أكثر من ثلاثة عقود, ومنذ ذلك الحين توالى تميز العون المباشر في مختلف المجالات ، ففي مجال تقنية المعلومات حاز موقع العون المباشر الإلكتروني على المركز الأول عن فرع الإحتواء الإلكتروني في جائزة الكويت الالكترونية والتي تنظم تحت رعاية أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أما على صعيد الشفافية فقد حصلت العون المباشر على المركز الثاني عربياً من بين 2050 جمعية عربية في مسابقة مجلة “فوربس الشرق الأوسط” للشفافية في دورتها الثانية في قائمة الجمعيات الخيرية الأكثر شفافية في العالم العربي أما في مجال توثيق العمل الخيري في أفريقيا فقد صرح رئيس مجلس الإدارة الدكتور عبدالرحمن صالح المحيلان أن جمعية العون المباشر حرصت منذ تأسيسها على الوصول للمحتاجين في المناطق المنكوبة رغم بعد المسافات ووعورة الطرق ، حيث يقوم فريق العون المباشر بالعمل الميداني من تقديم للمساعدات بشكل مباشر للمحتاج دون وسيط ، في حين يتولى جانب من أعضاء الفريق من المتخصصين بالتصوير بمهمة توثيق العمل الإغاثي ونقل صور واقعية تجسد حجم المعاناة التي يعيشها الملايين في أفريقيا. وفي مجاعة القرن الأفريقي التي أصابت ما يقارب10 ملايين نسمة في العام 2011 بادرت العون المباشر بتتقديم المواد الغذائية والطبية على المنكوبين في مختلف المناطق المتضررة والمخيمات الإغاثية. وإلى جانب العمل الإغاثي هناك الجانب التوثيقي في تغطية الواقع المأساوي الذي يعيشه الآلاف من متضرري المجاعة. وقد رافق أعضاء الوفد الإغاثي المهندس ماجد سلطان الزعابي للقيام بمهمة التصوير ، حيث قام الزعابي بإلتقاط العديد من الصور المؤثرة والتي تحكي قصص واقعية ومؤلمة تجسد حجم المجاعة التي لم تستثن أحد . وقد حصلت جمعية العون المباشر بعدسة المهندس ماجد سلطان الزعابي على الميدالية الذهبية من خلال المشاركة بصورة ” النظرة الأخيرة “ في مسابقة ” الطفل العالمية ” من بين 10 آلاف صورة ، شارك فيها أكثر من 550 مصور من 61 دولة ، وقد كانت الصورة عبارة عن طفل مريض نتيجة إصابته بسوء تغذية حادة وهو ينظر إلى أمه الحزينة بنظرة قد تكون هي ” النظرة الأخيرة ” . وبهذه المناسبة عبر رئيس مجلس إدارة جمعية العون المباشر عن سعادته بهذا الإنجاز والذي يضاف إلى سجل إنجازات العون المباشر خلال أكثر من ثلاثة عقود من العمل الإنساني في أفريقيا. وقد أوضح المهندس ماجد سلطان الزعابي أن هدفه من القيام بمهمة التوثيق والتصوير أن تنتشر هذه الأعمال الإنسانية حول العالم ، وبهذه المناسبة قال المهندس الزعابي : إنه في مثل هذه المواقف تختلط المشاعر فعلى الرغم من فرحة الفوز بالميدالية الذهبية إلا أنني حزين لحال هذا الطفل وغيره الآلاف من الأطفال الذين رأيتهم في الصومال أثناء المجاعة ، وتمنى أن تصل الرسالة الإنسانية من خلال الصور لإنقاذ الأطفال ومساعدة المحتاجين . ويأمل الزعابي الذي حصل مؤخراً على جائزة بصمة الخير من ملتقى ديوان الخير بأن تهتم مؤسسات العمل الخيري العربي بمفهوم التخصص عموماً والتوثيق والتصوير خصوصاً لما له من أثر بالغ على مصداقية العمل ونقله بصورة احترافية.