أطلق مكتب جمعية العون المباشر في تونس مشروع “عون لك” لتمويل المشاريع التنموية والقروض المتناهية الصغر عن طريق تمويل المشاريع الإنتاجية للنساء المعيلات (الأرامل وأمهات الأيتام والمطلقات) بمنحهن قروضاً حسنة مستردة لمساعدتهن في التغلب على أعباء الحياة وإيجاد مصدر دخل يغنيهن عن السؤال ويمكنهن من أدوات الانتاج.

ويعد مشروع (عون لك) للتمويل الاصغر أحد مبادرات جمعية العون المباشر في تقديم برامج تنموية للفئات المستهدفة وتمكينهن اقتصاديا واجتماعيا كإستراتيجية تعمل العون المباشر على تعميمها في جميع الدول التي تعمل فيها تدريجيا لنقل الفئات المستهدفة من الاغاثة إلى الاعتماد على الذات.

وقد استفاد من مشروع “عون لك” في مرحلته الأولى التي انطلقت أواخر الشهر الماضي 113 سيدة معيلة من عدد من الأحياء الفقيرة في العاصمة التونسية، حيث بلغ إجمالي مبالغ القروض الممنوحة لهن 96480 دينار تونسي أو ما يقارب 43558 يورو.

وتقوم فكرة مشروع “عون لك” على تبني عدد من المشاريع المنتجة المتناهية الصغر وتمويلها بقروض ميسرة تسدد على أقساط شهرية مع تدريب المستفيدات منها على إدارتها وتنميتها وتقديم دورات في التعليم المالي ودراسات الجدوى المبسطة للفئة المستهدفة لتمكينهن مستقبلا من أن يصبحن من رائدات الإعمال في المجتمع.

وقد تم تقسيم المشاريع المعتمدة للاستفادة من مشروع “عون لك” إلى ثلاثة أقسام هي : مشاريع خدمية مثل تمويل روضات الأطفال وقاعات الألعاب للأطفال وصالونات النساء، ومشاريع صناعية كالخياطة وإنتاج المفروشات وصناعة المخبوزات والحلويات، ومشاريع تجارية كبيع مواد التجميل والملابس الجاهزة والأثاث.

ويشرف على تنفيذ المشروع أحد المستشارين المتطوعين الخبراء في مجال المشاريع التنموية والقروض المتناهية الصغر، والذي سافر خصيصا لتدريب عدد من المستفيدات من المشروع والعاملين في مكتب تونس على كيفية إدارة وتنفيذ المشاريع الصغيرة المدرة للدخل.

يذكر أن جمعية العون المباشر تقوم على تنفيذ مشروع “عون لك ” في تونس بالتعاون مع الشركة العربية لتنمية وتمويل المشاريع الصغيرة (سند)، كما يعد المشروع سابقة نوعية في مجال العمل الخيري في تونس حيث أنه الأول من نوعه لتقديم قروض حسنة غير ربحية للفقراء لتمويل المشاريع التنموية والقروض المتناهية الصغر, كما تسعى جمعية العون المباشر مستقبلاً إلى التوسع خارج العاصمة تونس لخدمة الفئات الأكثر احتياجاً اجتماعيا واقتصاديا، حيث من المتوقع طبقاً لخطة الجمعية أن تستفيد من هذه القروض الانتاجية اكثر من 10.000 آلاف أسرة خلال الخمس سنوات القادمة بإذن الله.