خدمة الفقراء والمساكين رسالة إنسانية لا تعوقها الجغرافيا ولا يوقف عطائها الزمن، تنبع من نبتة طيبة ويسقى غرسها رجال مخلصون، وتتوالى ثمراتها جيلا بعد جيل عبر السنين، ولم تزل جمعية العون المباشر يرعى أعمالها أناس اختصهم الله – سبحانه وتعالى – بقضاء حوائج الناس واستأمنهم على أمنياتهم، شركاء في الثواب وسفراء للخير يمدون يد العون أينما وجد محتاج وفقير.

مخيم أثيوبيا الجراحي السابع للعيون:

نفذت جمعية العون المباشر مؤخراً في مدينة “داسي” بإقليم “أمهرا” الأثيوبي مخيمها السنوي السابع لطب العيون، نفذت من خلاله 811 عملية جراحية وأجرت فحوصات طبية لما يقارب 10 آلاف مريض.

وزارة الصحة الفيدرالية تختار مكان المخيم:

بالتنسيق مع وزارة الصحة في الحكومة الفيدرالية في |”أديس أبابا” وقع الاختيار على مدينة “داسي” لتنفيذ المخيم وإجراء العمليات الجراحية في مستشفاها، نظراً لأن غالبية سكان المنطقة من المزارعين أو رعاة الغنم الفقراء الذين هم في أمس الحاجة للخدمات الطبية المتخصصة، وفي الوقت الذي تنتشر بين السكان حالات المياه البيضاء (كتاراكت) بشكل كبير تجد مستشفيات الإقليم تعاني من نقص حاد في أطباء وجراحي العيون.

وتعد “داسي” من كبرى المدن بعد ” بهردار” عاصمة إقليم “أمهرا” (360 كم شمال العاصمة أديس أبابا) ثاني أقاليم أثيوبيا من حيث المساحة وعدد السكان حيث يصل عدد السكان حسب أخر الإحصائيات إلى 20 مليون نسمة يعمل معظمهم بالزراعة وتقدر نسبة المسملين بحوالي 65% منهم.

مراحل تنفيذ المخيم:

مر تنفيذ المخيم بعدة مراحل مختلفة استغرقت قرابة الشهرين والنصف، شملت الترتيبات المبدئية للمشروع، وتوفير المعدات والمستلزمات الطبية، والحصول على التراخيص الحكومية اللازمة واختيار المكان الملائم للتنفيذ وتجهيز غرف العمليات، واختيار الفريق الطبي وإعداد خطة العمل، والدعاية في وسائل الإعلام المحلية للمشروع لاستقبال أكبر عدد من المرضى، ثم فحص المرضى وأخيراً تنفيذ العمليات الجراحية.

مخيم سنوي و 4500 عملية جراحية في 6 سنوات:

يعد هذا المخيم هو السابع من نوعه في سلسلة المخيمات التي نظمها مكتب جمعية العون المباشر في أثيوبيا خلال السنوات الماضية لطب وجراحة العيون، وقد نفذت المخيمات السابقة في أماكن مختلفة بأقاليم جامبيلا وبني شنغول قموز والصومال وأمهرا، وتم خلالها إجراء ما يزيد على 4500 عملية جراحية وصلت نسبة النساء فيهم إلى 70% من الحالات، وطبقاً لإحصائية وزارة الصحة الأثيوبية لعامي 2006/2007 فإن حالات العمى وصلت إلى 1.2 مليون حالة 50% منهم نتيجة إعتام عدسة العين أو ما يسمى بالمياه البيضاء (كتاراكت).

مخيم تكميلي خلال شهر سبتمبر المقبل لعلاج 1000 حالة إضافية:

وتستعد العون المباشر حالياً لتنفيذ مخيم تكميلي في نفس المستشفى بمدينة “داسي” سيتم خلاله إجراء 1000 عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء (كتاركت) ممن تم فحصهم سابقاً ولم تسمح ميزانية المخيم وإمكانياته بإجراء الجراحات لهم، ومازال الكثير غيرهم على قوائم الانتظار.

20 عاما من العمل في أثيوبيا:

وللعون المباشر تاريخ يمتد لعشرين عاماً من العمل في أثيوبيا من خلال مكتبها الميداني الذي افتتحه د.عبد الرحمن السميط –رحمه الله- عام 1994م، وطوال هذه الفترة نفذت الجمعية العديد من المشاريع التعليمية والصحية والإجتماعية والإغاثية بواسطة مراكزها المنتشرة في عدد من المدن الأثيوبية من أهمها “يابيلو”، “جيجيجا”، “تازريت”، وشملت تلك المشاريع حفر عشرات الآبار وبناء عشرات المساجد والمدارس والمستوصفات الطبية وغيرها.

العون المباشر واسترتيجة مكافحة العمى في أفريقيا:

وتتبنى جمعية العون المباشر استراتيجة لمكافحة العمى في أفريقيا تهدف من خلالها لعلاج مليون حالة عمى في مختلف الدول الأفريقية من خلال مخيمات طبية متخصصة لعلاج أمراض العيون وجراحاتها، تنظمها وتنفذها الجمعية بشكل مباشر أو بالتعاون مع بعض المؤسسات العالمية العاملة في أفريقيا، وتقدم من خلالها الخدمات الطبية وتجرى جراحات إزالة المياه البيضاء (كتاركت) للفقراء والمساكين مجانا.

عملية إزالة المياه البيضاء تستغرق 15 دقيقة وتكلف 40 ديناراً كويتياً:

يذكر أن 35 مليون شخص في العالم مصاب بالعمى 80% منهم من الممكن علاجه، وأن كل 5 ثوان يصاب إنسان بالعمى، وكل 60 ثانية يصاب طفل بالعمى، وأكثر الإصابات تقع في أسيا وأفريقيا، وأن عملية إزالة المياه البيضاء (كتاركت) في أفريقيا تكلف 40 ديناراً كويتياً ولا تستغرق سوى 15 دقيقة فقط يعود بعدها للأعمى بصره بإذن الله.