نفذ مكتب جمعية العون المباشر في رواندا برنامجاً إغاثياً للاجئين الروانديين العائدين من دولة تنزانيا تضمن مواد غذائية (أرز – دقيق – ذرة – فاصوليا – سكر – زيت – صابون) ومستلزمات طبية تكفي لـ 3 أشهر.

وشمل البرنامج كل الأسر التي تم إعادة توطينها في محافظة “بوغسيرا” شرق رواندا والبالغ عددهم 253 أسرة بإجمالي 1000 شخص تقريباً وبتكلفة وصلت إلى 32703 يورو.

وبدأت فعاليات البرنامج الإغاثي في مدينة نيامتا وامتدت لتشمل 15 مدينة منها غاشورا و جورو وكمابويي وماريبا ميانغي موسينجي.

وحضر توزيع المواد الإغاثية وزيرة الطوارئ وشئون اللاجئين الرواندية وعدد كبير من المسئولين الحكوميين من بينهم حاكم محافظة “بوغسيرا”، كما شهد البرنامج تغطية إعلامية من التلفزيون والإذاعة الرسمية للدولة وعدد من الصحف المحلية.

وقد أشادت وزيرة الطوارئ وشئون اللاجئين الرواندية بالخدمات المجتمعة والتنموية التي تقدمها جمعية العون المباشر في رواندا لمساعدة الفقراء والمحتاجين من المسلمين و غير المسلمين دون تفرقة، مطالبة الجمعية بأن يستمر دعمها للاجئين الرواندين العائدين من تنزانيا والمتوقع أن يفوق عددهم 20000 لاجيء سيجرى توطينهم تباعاً خلال الفترة المقبلة.