نفذ مكتب جمعية العون المباشر في أثيوبيا مؤخراً المخيم الثامن للعيون في إقليم أمهرا (30 كم شمال العاصمة أديس أبابا)، والذي يعد ثاني أقاليم أثيوبيا من حيث المساحة وعدد السكان الذين يصل عددهم إلى 20 مليون نسمة 65% منهم من المسلمين.

استمر المخيم لمدة عشرة أيام متواصلة تم خلالها إجراء 1000 عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء (كتاراكت)من إجمالي أكثر من 10 آلاف مريض تم فحصهم خلال فترة التحضير للمخيم التي استمرت شهرين تم خلالها الحصول على الترخيص من الجهات الحكومية المختصة، والإعلان عن المخيم في الصحف والإذاعة المحلية في مدينة داسي والمدن المجاورة، ونشر إعلانات في جميع محافظات الإقليم، وشحن الإدوات الجراحية والأدوية اللازمة، واختيار الفريق الطبي الذي تكون من 18 طبيباً أخصائياً، ومن ثم إجراء الفحوصات الأولية للمرضى، ثم إجراء العلميات الجراحية.

ويأتي هذا المخيم استكمالاً للمخيم السابع الذي نفذته الجمعية خلال شهر أغسطس الماضي في نفس المستشفى بمدينة “داسي” وأجرت خلاله 811 عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء ( كتاركت )، ونظراً للاقبال الكبير على المخيم ووضع كثير من المرضى على قوائم الانتظار فقد رأت الجمعية إقامة هذا المخيم التكميلي لإجراء عدد من العمليات الإضافية لمساعدة الفقراء في هذا الإقليم.

وتأتي هذه المخيمات متسقة مع استراتيجة العون المباشر في مكافحة العمى في أفريقيا والتي تهدف لعلاج مليون حالة عمى في مختلف الدول الأفريقية بتنفيذ مباشر أو بالتعاون مع بعض المؤسسات العالمية، وقد نفذت الجمعية خلال السنوات الست الماضية 6 مخيمات جراحية في أقاليم أثيوبية مختلفة منها جامبيلا وبني شنغول وأمهرا، وتم خلالها إجراء 4500 عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء (كتاراكت)، وطبقاً لإحصائية وزارة الصحة الأثيوبية لعامي 2006/2007 فإن حالات العمى وصلت إلى 1.2 مليون حالة 50% منهم نتيجة إعتام عدسة العين أو ما يسمى بالمياه البيضاء (كتاراكت).

وللعون المباشر تاريخ يمتد لعشرين عاماً من العمل في أثيوبيا من خلال مكتبها الميداني الذي افتتحه د.عبد الرحمن السميط –رحمه الله- عام 1994م، وظل ينفذ العديد من المشاريع التعليمية والصحية والإجتماعية والإغاثية بواسطة مراكزه المنتشرة في عدد من المدن الأثيوبية من أهمها “يابيلو”، “جيجيجا”، “تازريت”، وشملت تلك المشاريع حفر عشرات الآبار وبناء عشرات المساجد والمدارس والمستوصفات الطبية وغيرها.

يذكر أن 35 مليون شخص في العالم مصاب بالعمى 80% منهم من الممكن علاجه، وأن كل 5 ثوان يصاب إنسان بالعمى، وكل 60 ثانية يصاب طفل بالعمى، وأكثر الإصابات تقع في أسيا وأفريقيا، وأن عملية إزالة المياه البيضاء (كتاركت) في أفريقيا تكلف 40 ديناراً كويتياً ولا تستغرق سوى 15 دقيقة فقط يعود بعدها للأعمى بصره بإذن الله.