نفذت جمعية العون المباشر بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب مخيمهما الجراحي السنوي (الرابع عشر) في جزر القمر.
استمر المخيم لـ 12 يوماً متواصلاً تم خلالها فحص 1870 حالة مرضية وإجراء 362 عملية جراحية أكثر من 10 حالات منها عمليات كبيرة وخطيرة كللت جميعها –بفضل الله – بالنجاح، كما وُزع على المرضى أكثر من 900 كيلو جرام من الأدوية التي تم شحنها ضمن تجهيزات المخيم.

توزعت الفحوصات الطبية والعلميات على مستشفيي “هومبو” و “دوموني” بجزيرتي “هنزوان” و “انغازيجا” وذلك بعد الحصول على التراخيص اللازمة لإقامة المخيم من الجهات الرسمية في الدولة.

تكون الفريق الطبي المشارك في المخيم من 16 طبيباً متطوعاً من عدة جنسيات عربية مختلفة بالإضافة إلى مدير مكتب “العون المباشر” في جزر القمر ومسئول مركز السلام التابع للجمعية هناك واللذان توليا مسئولية الترتيب والتنسيق والإشراف على المخيم.

وقد سبق تنفيذ المخيم فترة إعداد وتجهيز تم خلالها الحصول على التراخيص اللازمة وترتيب حملة إعلانية في الإذاعة والتلفزيون الحكوميين والإذاعات الخاصة بجزيرة القمر الكبرى وتوزيع ملصقات في المساجد والأماكن العامة وإرسال ما يزيد على 400000 رسالة نصية إلى الهواتف النقالة عن طريق شبكات الإتصالات في الدولة.

كما حظي المخيم بتغطية إعلامية جيدة من التلفزيون والإذاعة والصحف في جزر القمر على مدار أيام التنفيذ.
كما لاقى الفريق الطبي اهتماماً واسعاً ورعاية كبيرة من المسئوليين الحكوميين والقيادات الشعبية بالدولة حيث تم استقبال الفريق الطبي وتوديعهم في صالة كبار الزوار في مطار الأمير سيد إبراهيم، كما قامت السلطات المحلية بمدينتي “هومبو” و “دوموني” بتنظيم حفل عشاء على شرف الفريق الطبي احتفالاً بما قدموه من انجازات مع تقديم هدايا تذكارية لهم، كما نظم السفير السعودي في جزر القمر حفل عشاء آخر للفريق الطبي شكرهم فيه على مجهوداتهم الخيرية وإنجازهم لأعمال هذا المخيم، وقبيل السفر نظم مكتب جمعية العون المباشر حفل تكريم للفريق الطبي حضره بعض كبار المسئولين في الدولة ورؤساء المنظمات العربية العاملة في جزر القمر.

كما وزع الفريق الطبي على المرضى الذين تم إجراء العمليات الجراحية لهم هدايا تذكارية عبارة عن أجزاء من القرآن وملابس وقبعات، كما نظموا لهم مسابقة قرآنية في أحد المساجد وقدموا هدايا للفائزين منهم.

وعلى الجانب الطبي فقد حرص الفريق الطبي على مشاركة عدد من الأطباء المحليين في تنفيذ المخيم لاكتساب الخبرة العملية في إجراء الجراحات المختلفة.
يذكر أن العون المباشر تنفذ سنوياً قرابة 650 برنامجاً ونشاطاً صحياً يتضمن 34 مخيماً لعلاج أمراض العيون وجراحاتها، و2 مخيماً جراحياً موسعاً يجرى من خلاله قرابة 400 عملية في عدة تخصصات مختلفة ، أحدهما هذا المخيم والثاني مخيم الأمل الطبي الجراحي الذي يتكون من فريق طبي كويتي متطوع يضم نخبة من الاستشاريين في عدة تخصصات جراحية مهمة ويقام كل عام في دولة مختلفة.

وتعتبر هذه المخيمات الجراحية فرصة هامة لتدريب الأطباء المحليين في أفريقيا على كيفية إجراء الجراحة المعقدة والإطلاع على أحدث الإجهزة والوسائل الطبية.