الخرطوم – 9 – 1 (كونا) — أعلن مجلس أمناء جامعة إفريقيا العالمية هنا اليوم إنشاء كرسي للعلوم باسم الراحل عبد الرحمن السميط تقديرا لخدماته لدعم العمل الاسلامي وخاصة في القارة السمراء .

وقال رئيس مجلس أمناء الجامعة مصطفى عثمان إسماعيل في افتتاح اجتماع للمجلس إن إنشاء كرسي باسم الراحل السميط الذي وافته المنية في 15 أغسطس الماضي يأتي بهدف نشر دراسة علوم الإسلام في إفريقيا خاصة وأنه أفنى حياته لخدمة الاسلام وقدم مسيرة متصلة وممتدة في خدمة العمل الاسلامي في أنحاء مختلفة في العالم .

كما أشاد إسماعيل بدعم دولة الكويت قائلا “اننا في هذا اليوم يسعدنا ان نتقدم بوافر شكرنا وتقديرنا للكويت التي قدمت الكثير لهذا الصرح التعليمي العملاق من خلال دعم وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية للجامعة وخاصة فيما يتعلق بأوقاف الجامعة التي أسهمت في تحقيق الاستقرار والاستمرارية لها”.

وأضاف “كما ان الكويت كانت سباقه ومن خلال دعم بيت الزكاة الذي لم يدخر جهدا في تقديم العون للجامعة وطلابها بجانب الدعم المقدر من الجمعيات الخيرية الكويتية وفي مقدمتها جمعية الرعاية والاصلاح والعون المباشر التي تساهم في كفالة الطلاب .

وقال “اننا نتشرف اليوم ان يكون بيننا عضو مجلس الامناء من دولة الكويت الشيخ الدكتور بدر الحمضان وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية السابق بدولة الكويت الشقيقة الذي لعب دورا مهما في دعم هذه الجامعة”.

واستعرض اسماعيل احتياجات الجامعة خلال المرحلة المقبلة ومنها دعم كفالة الطلاب والتبرع لقيام اوقاف في الاراضي الواسعة التي تمتلكها الجامعة وزيادة دعم الدراسات العليا للطلاب المتميزين ودعم الغذاء. ومن جانبها قالت وزير التعليم العالي والبحث العملي بالسودان سمية ابو كشوه ان الجامعة التي بدأت عام 1966 كمركز إسلامي إفريقي باتت اليوم صرحا عملاقا يضم 13 كلية عملية ونظرية يدرس بها أكثر من 12 ألف طالب من مختلف الدول الافريقية وأخرى آسيوية .

وأكدت التزام السودان كدولة مقر بدعم الجامعة وتوفير أفضل الظروف لطلابها في ظل زيادة الدعم المقدم من الحكومة السودانية لها بنسبة 25 بالمئة .

وحضر الجلسة الافتتاحية أعضاء مجلس الامناء من الكويت والسعودية وقطر والامارات ومصر والمغرب والسودان وغيرها من الدول العربية وسفير دولة الكويت لدى الخرطوم طلال الهاجري بجانب عدد من المسؤولين عن التعليم ببعض الدول الافريقية ولفيف من مديري وأساتذة الجامعات وأعضاء بالسلك الدبلوماسي العربي بالخرطوم . واكد السفير الهاجري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الاجتماع استمرار الكويت في دعم جامعة إفريقيا العالمية خاصة وانها من الدول المؤسسة لها مشيرا الى ان ذلك ينبع من حرص الكويت على القيام بواجبها في خدمة الاسلام والتعليم وكل ما يعود على الانسانية بالخير والمنفعة.

وكان السميط وهو مؤسس جمعية العون المباشر (لجنة مسلمي افريقيا سابقا) قام بالعديد من الاعمال الخيرية والاغاثية طوال مسيرة عطائه منها توليه منصب أمين عام لجنة مسلمي إفريقيا ومقرها الكويت عام 1981 ورئاسة فرع جمعية الاطباء المسلمين في أمريكا وكندا عام 1976 وتأسيس فروع لجمعية الطلبة المسلمين في مونتريال وشيربروك وكويبك بكندا بين العامين 1974 و 1976.

كما قام الراحل بتأسيس لجنة مسلمي مالاوي في الكويت عام 1980 ولجنة الاغاثة الكويتية التي ساهمت في إنقاذ أكثر من 320 ألف مسلم من الجوع والموت في السودان وموزمبيق وكينيا والصومال وجيبوتي خلال مجاعة عام 1984 .

وتولى الفقيد أيضا منصب أمين عام لجنة مسلمي إفريقيا منذ تأسيسها وحتى أصبحت أكبر منظمة عربية إسلامية عاملة في إفريقيا.

ح ح ا / ط م ا كونا091559 جمت ينا 14