شملت 1086 طالباً خريجاً في جامعتين تابعتين لها

احتفلت جمعية العون المباشر بتخريج الفوج الخامس عشر في جامعة عبد الرحمن السميط بدولة زنجبار والفوج الحادي عشر في جامعة سيماد في الصومال وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية د. عبد الرحمن المحيلان ومسؤولين في البلدين بالإضافة إلى أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعتين وعدد من الضيوف والشخصيات المهمة.

وقد حضر احتفال جامعة عبد الرحمن السميط في زنجبار النائب الثاني لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الجامعة بالإضافة إلى أعضاء الهيئة التدريسية والإداريين ومسؤولين حكوميون وطلبة الجامعة، حيث تم تخريج 686 طالبا وطالبة في مختلف التخصصات ومنها علوم الحاسوب والكيمياء وعلوم الاحياء والفيزياء والتاريخ والجغرافيا بالإضافة الى اللغات، ليصل عدد الخريجين في هذه الجامعة منذ عام 2001 إلى 300 خريجاً في مختلف التخصصات.

وبهذه المناسبة، أثنى النائب الثاني لرئيس الجمهورية على الجهود الجبارة التي تبذلها العون المباشر في زنجبار عامة وعلى جامعة السميط خاصة لما تقدمه من خدمات للبلد متمنيا لها وللطلبة الخريجين مزيدا من التوفيق خدمة للوطن والمواطنين.
وفي ختام الحفل، تم تسليم شهادات تقدير للمتفوقين من الطلبة وشهادات التخرج كما تم تكريم النائب الثاني لرئيس الجمهورية من قبل الحفل بحضور معالي سفير دولة الكويت في تنزانيا.

كما احتفلت جمعية العون المباشر بالذكرى السادة عشرة لتأسيس جامعة سيماد وتخريج الدفعة الحادية عشرة من الطلبة حيث بلغ عددهم 400 خريجاً وخريجة من الكليات الأربعة التي تتكون منها الجامعة وهي كلية العلوم الإدارية وكلية علوم الحاسوب وكلية العلوم الاجتماعية وكلية الاقتصاد.

وقد ترأس حفل التخرج الدكتور عبد الرحمن المحيلان ورئيس مجلس جامعة سيماد بحضور أعضاء هيئة التدريس وضيوف الجامعة من ماليزيا ومدعوين آخرين.
كما تم تدشين المبنى الجديد ومختبر كلية الطب والتمريض بعد أن بدأت الجامعة في استقبال الطلبة في هذين التخصصين الهامين، بالإضافة إلى افتتاح مركز اللغات بمقر الجامعة والذي يعتبر من احدث المراكز في الصومال حيث يستخدم احدث الوسائل في تعليم اللغات وتنميتها لتأهيل الطلبة في مجال استخدامها في البحوث العلمية والتخاطب.

وبهذه المناسبة أيضا، قام د. المحيلان بوضع حجر الأساس للمدينة الطبية والمستشفى الجامعي في مقديشو. ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع الصحية في الصومال حيث سيقام على مساحة تزيد عن 80 هكتار وسيشتمل على كلية الطب والتمريض ومستشفى جامعي وادارة وسكن الموظفين ومختبرات وخدمات فندقية.

وقد عرضت تفاصيل هذا المشروع في حفل استقبال أقامه رئيس جمهورية الصومال حسن شيخ محمود في القصر الرئاسي على شرف جامعة سيماد وحضره رئيس مجلس إدارة جمعية العون المباشر الدكتور عبد الرحمن المحيلان ورئيس الجامعة المعين وبعض أعضاء هيئة التدريس والموظفون.

وفي كلمته أثناء حفل الاستقبال، أثنى رئيس الجمهورية على عمل الجمعية في الصومال وعلى أداء الجامعة خلال السنوات السابقة وتميزها في تخريج طلبة من ذوي الكفاءات العالية رغم الظروف الحالكة التي عرفها البلد كما نوه باستمرار الجامعة في أداء مهمتها رغم المخاطر والاضطرابات التي عصفت ومازالت تعصف بهذا البلد.

يذكر أن جامعة سيماد تعتبر من أهم المؤسسات الجامعية التابعة لجمعية العون المباشر في دولة الصومال حيث أنشأت سنة 1999 ميلادية بجهود متواضعة إلا أنها ما لبثت أن شهدت توسعا كبيرا في نشاطها وتنوعا في خدماتها حتى حصلت على الاعتراف الرسمي كجامعة متكاملة منذ سنة 2011 وبدأت تجني ثمار الجهد المتواصل من خلال تخرج دفعات متتالية في مختلف التخصصات