تقديراً لجهودها في العمل الخيري والتعليمي

اعترافاً بجهودها الكبيرة والمستمرة في العمل الخيري في بوركينافاسو منذ تأسيس مكتبها هناك عام 1986، حصلت جمعية العون المباشر على شارة فارس وسام الاستحقاق في الصحة والعمل الاجتماعي باسم رئيس دولة بوركينافاسو.

وجاء هذه التكريم من أعلى سلطة في دولة بوركينا فاسو لجمعية العون المباشر تكريماً وتقديراً واعترافاً بجهود الجمعية المتنوعة والتي تشمل المجالات الصحية والتعليمية والإغاثية الإنسانية، واستمرار هذه الجهود خلال العام 2015 على الرغم من الاضطرابات والانفلات الأمني التي شهدتها بوركينافاسو في ذلك العام.

كما حصلت الجمعية على وسام التربية تقديراً لجهدها المتواصل في دعم التعليم حيث تقدم الخدمات التعليمية لعدد 3800 طالب في 15 مدرسة.

بهذه المناسبة، تقدم المدير العام لجمعية العون المباشر د. عبد الله عبد الرحمن السميط بكل الشكر والتقدير من المتبرعين من أصحاب الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة وفاعلي الخير الذين تبرعوا للجمعية بسخاء كبير مكن الجمعية من تحقيق رسالتها في تنمية المجتمعات الإفريقية وخلوها من الجهل والفقر والمرض وذلك في الدول الأفريقية التي تنشط بها الجمعية منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

بدوره، قال وزير التضامن الاجتماعي في بوركينافاسو ممثلا عن رئاسة الجمهورية إن وسام الاستحقاق جاء بعد تفقد الحكومة مراكز الجمعية باستمرار فضلا عن الوقوف على حجم الدعم السنوي المرصود للفئات المذكورة وطريقة إيصال المشاريع والمعونات، معرباً عن عظيم امتنانه للعون المباشر في التكفل بالأسر المعوزة وذوي الاحتياجات الخاصة، والتكفل بالأيتام والأرامل، حيث بلغ عدد الأيتام 1083 يتيماً في كفالة مراكز العون المباشر الستة المنتشرة في بوركينافاسو.

يذكر بأن العون المباشر تعمل على استراتيجية واضحة المعالم وتركز على بناء الإنسان وطرحت لذلك مشروعات عدة أهمها مخيمات النور لعلاج عمى الكاتاركت ومشروع المرحلة الثانية من جامعة الأمة ومشروع ينابيع الحياة لحفر 100 بئر ارتوازي في النيجر. بالإضافة إلى أنواع المشاريع الأخرى الإنشائية والإغاثية والدعوية.