تحت شعار “عون لهم”

جرياً على عادتها السنوية، أطلقت جمعية العون المباشر حملتها الرمضانية للعام 2016 تحت شعار “عون لهم”، حيث تقوم الحملة على ثلاثة محاور أساسية تتضمن المسار التعليمي والمسار التنموي والمسار الخيري الإنساني المباشر.

في المسار التعليمي، أطلقت الجمعية مشروع تنفيذ المرحلة الثانية من جامعة الأمة والذي يهدف إلى دعم الثقافة الإسلامية والتعليم الديني في المنطقة، وتزويد المجتمع بكوادر قيادية علمية. في المرحلة الأولى، تم افتتاح المبنى الجديد للجامعة عام 2014، ثم انتقلت جمعية العون المباشر إلى تنفيذ المرحلة الثانية بتكلفة تصل إلى 4 مليون دينار كويتي وتغطي مساحة تزيد عن 20 ألف متر مربع، وتنتهي في عام 2018.

وتشمل المرحلة الثانية بناء العديد من المرافق من قاعات للمحاضر وصالات عرض وجناح احتفالات ونوافير مياه وملاعب رياضية ومساكن هيئة التدريس وقسم الطاقة الشمسية لإنارة الممرات في الجامعة.

ويتضمن المسار التنموي في مشروع القروض الحسنة الذي يهدف إلى تمكين المرأة ودعم دورها في الأسرة والمجتمع ورفع المستوى الاقتصادي وخلق فرص عمل ذاتية للنساء والحد من الفقر والبطالة وتشجيع روح التكامل والتضامن بين أفراد المجتمع. وهو مشروع اقتصادي اجتماعي تنموي يعتمد على مبدأ التمويل المتناهي الصغر ويقدم خدمات الإقراض للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية لتمويل مشاريع صغيرة مدرة للدخل. ويرسخ المشروع ثقافة العمل،التي تؤثر بشكل إيجابي على المستوى الصحي والتعليمي لأفراد الأسرة من خلال وجود دخل ثابت لهم. ويمنح المشروع قروضاً جماعية لـ (3– 5) نســــاء للمشاريع الخدمية والتجارية والصناعية الصغيرة.

ويتمثل المسار الخيري المباشر في جمع التبرعات لمشروع إفطار صائم ويعتبر من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية في الدول الأفريقية الفقيرة، حيث بدأ تنفيذ المشروع في جمعية العون المباشر منذ عام 1982.  وينفذ المشروع حاليا ما يقارب عدد 3 مليون وجبة إفطار خلال شهر رمضان.

وتستخدم الجمعية في هذه الحملة مختلف الوسائل الإعلامية والإعلانية مثل المطبوعات ووسائل الإعلام المرئي والمسموع والمواقع التواصل الالكتروني وللوحات الإعلانية وإعلانات الباصات وغيرها، وتقوم باستقبال استفسارات المتبرعين وفاعلي الخير هاتفياً أو بشكل مباشر في فروعها الخمسة المنتشرة في الكويت في مناطق حولي والروضة وخيطان والجهراء والفحيحيل.