لصالح الأرامل والمطلقات والأسر المحتاجة

تماشياً مع استراتيجيتها في محاربة الفقر والجهل والمرض في الدول الأفريقية، وتحقيقا لمبدأ التنمية المستدامة للمجتمعات الأكثر فقراً، قامت جمعية العون المباشر بتنفيذ تسعة مشاريع تنموية في تونس بتكلفة 1800 يورو بواقع 200 يورو لكل مشروع، وذلك ضمن موازنة الجمعية لعام 2016.

تم تنفيذ المشاريع في أربع ولايات تقع في أقصى الجنوب التونسي لصالح الأرامل والمطلقات والأسر المحتاجة، حيث تنوعت المشاريع لتشمل آلات الخياطة ولوازمها وصناعة خبز الطابونة والخبز العربي وتطوير المحلات الجارية وإنشاء محل لصنع الحلوبات وبيعها في السوق البلدي.

بهذه المناسبة، قال الدكتور عبد الله عبد الرحمن السميط المدير العام لجمعية العون المباشر إن الجمعية تولى اهتماماً خاصاً للمشاريع التنموية الصغيرة خاصة وأنها تعتبر من المقومات الأساسية في نهضة المجتمعات بتوفير دخل مقبول ومستدام للفئات الفقيرة، مؤكداً بأن هذا النهج متبع في كل الدول الأفريقية التي تنشط فيها الجمعية.

وأضاف بأن هذه المشاريع التنموية تهدف إلى توفير مورد رزق ثابت من خلال مشروع مدر للدخل للفئات المحتاجة وتحدي الفقر والحاجة بالعمل المنتج وتوظيف قدرات الأرامل والنهوض بالفرد والمجتمع وتعزيز فكرة الأشغال اليدوية والحرفية بالإضافة إلى الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للفقراء وخاصة الأرامل و الأيتام.

يذكر بأن هذه المشاريع التنموية توزعت على ولايات قابس ومدنين وتطاوين وقبلي في الجنوب التونسي.