حصل المكتب الميداني لجمعية العون المباشر في جمهورية “بنين” على ترقية وضعه من منظمة غير حكومية إلى منظمة دولية ذات صفة دبلوماسية، مما يمنح الجمعية كثيراً من الامتيازات كالإعفاء الجمركي الكامل للحاويات والسيارات ومواد المشاريع المختلفة التي ينفذها المكتب في بنين.

كما ييسر الوضع الجديد للجمعية في دولة بنين الحصول على تراخيص العمل اللازمة للمكتب والمراكز الإسلامية التابعة له وتجديد إقامات الموظفين العاملين فيه.

وبهذه المناسبة استقبل وزير خارجية بنين عارفاري باكو ناصرو في مكتبه مدير مكتب جمعية العون المباشر في بنين حميد العبصوضي حيث تم التوقيع على الاتفاقية من الطرفين وجرى بث اللقاء ومراسم التوقيع على التلفزيون الرسمي للدولة ونشرت أخباره في الصحف المحلية.

وفي بادرة طيبة من سفير دولة الكويت لدى جمهورية بنين فايز مشاري الجاسم اقترح على مدير مكتب العون المباشر في بنين دعوة وزير الخارجية البنيني وسفراء الدول الأجنبية لدى بنين لقضاء يوم في مركز “الصفوة ” ( أحد خمسة مراكز متكاملة تابعة لجمعية العون المباشر في بنين) للتعرف على إنجازت الجمعية في مجالات الصحة والتعليم والإغاثة وكفالة الأيتام والمشاريع التنموية، وإبراز الدور الريادي للكويت في العمل الخيري في القارة الأفريقية، وجاري الترتيب لهذا اليوم من قبل المكتب.

يذكر أن مكتب بنين ليس الوحيد من بين المكاتب الميدانية للعون المباشر في أفريقيا الذي يحصل على الصفة الدبلوماسية فقد سبقه الكثير من المكاتب الأخرى في ذلك.

فضلا عن ذلك فإن مكتب بنين له الكثير من الإنجازات بفضل الله عز وجل ثم بدعم أهل الخير من الكويت الحبيبة، فمكتب بنين وحده يكفل نحو 750 يتيما وعشرات الدعاة وطلبة العلم في مختلف التخصصات، ويتبع له خمسة مراكز إسلامية متكاملة بها مدارس لجميع المراحل التعليمية تخرج فيها العديد من الاطباء والمهندسين والأئمة والدعاة وكثير منهم تقلد مناصب عليا في الدولة، وتضم بالإضافة إلى المدارس عدداً من المستوصفات ودور الأيتام وورش الخياطة ومراكز التدريب المهني ومطاحن الحبوب ومراكز تعليم الكمبيوتر.

يذكر أن سياسة الجمعية في الحرص على جودة مخرجات التعليم كان لها أعظم الأثر في حصول مدارس “العون المباشر” على مراكز متقدمة على مستوى دول القارة الأفريقية العاملة فيها.