في سياق النجاحات التي تحققها المشاريع الخيرية المختلفة لجمعية العون المباشر، ذكر بيان أن الجمعية حصلت على عدد من شهادات الشكر والتقدير من الحكومة الأثيوبية وسلطاتها المحلية المختصة، على النتائج الباهرة التي حققتها عدد من مشاريع الجمعية في الإسهام في عمليات التنمية في البلاد.

وأشار البيان الصادر من الجمعية إلى أن مكتب أثيوبيا استطاع هذا العام أن يحقق العديد من الإنجازات في قطاعات تنموية مختلفة من بينها التعليم والرعاية الصحية والتنمية المحلية.

ففي مجال التعليم، حقق أبناء الجمعية من الأيتام وغيرهم نتائج طيبة في التحصيل الدراسي للعام 2011 ـ 2012، فاقت جميع التوقعات، حيث حصلت مدرسة النجاشي على نسبة نجاح ( 100 % ) في اختبار شهادة إتمام التعليم الابتدائي على مستوى الجمهورية الأثيوبية. كما حصلت مدرسة بلال على نسبة نجاح ( 98 % ) في اختبار شهادة إتمام التعليم الابتدائي على مستوى الجمهورية أيضا.

      وفي مجال الرعاية الصحة تلقت الجمعية خطاب شكر من وزارة الصحة على تنفيذ مخيم العيون الرابع 2011، والذي أقيم في مدينة ( داسي )  بإقليم ( امهرا )، والتي تبعد عن العاصمة أديس أبابا مسافة 400 كيلو متر، حيث تقدر نسبة المسلمين بها بـ 80 % من إجمالي عدد سكان المدينة البالغ عددهم 170 ألف نسمة، حيث شمل الفحص في هذا المخيم نحو 8000 مريض من السكان يعانون من مشاكل في الإبصار، كما تم إجراء 800 عملية للمرضى المحتاجين دون مقابل.

     أما المشاركة في التنمية المحلية فقد تلقى مكتب الجمعية في أثيوبيا خطاب شكر من مكتب المياه الحكومي بالإقليم الصومالي بعد أن قامت الجمعية بحفر عدد ( 11 ) بئر سطحي بمضخة يدوية في منطقة ( جكجكا ) .

وعبرت خطابات الشكر والتقدير عن امتنان الحكومة الأثيوبية للجهود الطيبة التي قامت بها جمعية العون المباشر الكويتية ومساهمتها الكبيرة في تخفيف العبء على الدولة والمساعدة في تنمية المناطق الريفية والنائية التي تضم أكثر من 60% من سكان إثيوبيا، الذين يفتقرون إلى الكثير من الخدمات التعليمية والصحية وصعوبة الحصول على المياه الصالحة للشرب.

واختتم البيان بتوجيه الشكر الجزيل من الإدارة التنفيذية بالكويت للعاملين الخارجيين تقديرا لجهودهم في تحقيق الإنجازات، التي أكسبت العمل الخيري الكويتي مكانة مميزة على خريطة العمل الإنساني في أنحاء العالم المختلفة.