كرم مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار في الديوان الأميري د.عبدالله المعتوق فريق الأمل الطبي الكويتي ممثلاً لجمعية العون المباشر، باعتبارهم من أبطال العمل الإنساني خلال عام 2014م ولجهودهم المشتركة في علاج ورعاية المرضى من خلال العمليات الجراحية التي يجريها فريق الأمل الطبي في الدول الأفريقية سنوياً بترتيب وتنسيق من المكاتب الميدانية لجمعية العون المباشر المنتشرة في 30 دولة أفريقية، جاء ذلك في الإحتفالية التي أقيمت بمقر الامم المتحدة بغرب مشرف صباح الأربعاء الماضي بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني.

حضر الحفل عدد من السفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى الكويت، ومثل جمعية العون المباشر في الاحتفالية د. عبد الله عبد الرحمن السميط المدير العام وعبد الرحمن الشطي رئيس قسم العلاقات العامة، وتسلم ميدالية التكريم نيابة عن فريق الأمل الطبي وجمعية العون المباشر د. وسمي الفضلي أحد أعضاء الفريق كما حضر د. محمد العيسى ود. عبد المحسن الكندري عضوي فريق الأمل الطبي.

وأكد المعتوق في كلمته التي ألقاها في حفل التكريم أن “الكويت تقدر العمل الإنساني، وتحترم القائمين عليه في العالم، وتمد أيديها للمشاركة مع جميع المنظمات الإنسانية الدولية في مشاريعها من أجل تخفيف معاناة المتضررين من الكوارث”.

وأضاف المعتوق أن “تخصيص يوم 19 أغسطس من كل عام للاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني يعد مناسبة مهمة لتسليط الضوء على جهود الناشطين في الحقل الإنساني في جميع أنحاء العالم، وتنمية الوعي بدورهم الانساني وهم يخاطرون بحياتهم من أجل توفير المأوى والمأكل والملبس والمشرب لضحايا الكوارث والنزاعات”.

من جهته قال المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الكويت الدكتور مبشر شيخ أن “المبادرات الانسانية ليست بغريبة أو بعيدة عن المجتمع الكويتي فمنذ قرابة المائة عام تأسست أول منظمة خيرية في الكويت والتي قطعت شوطا كبيرا في مجال العمل الانساني تحت مظلة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح”.

وأضاف مبشر: إن “هذا الحفل اليوم يأتي للاعتراف بجهود العاملين في المجال الإنساني على مستوى العالم الذين تركوا كل ما هو عزيز عليهم من عائلات وأحباب وحياة كريمة وعرضوا حياتهم للخطر من مرض وموت بهدف تقديم يد العون لكل محتاج وتوفير حياة أفضل لهم”.

وتحتفل الأمم المتحدة في 19 اغسطس من كل عام باليوم العالمي للعمل الإنساني تخليداً لذكرى من قضوا في الحادث الغادر الذي استهدف مقر الامم المتحدة في بغداد عام 2003 وأودى بحياة 22 ناشطا في العمل الإنساني، من بينهم رئيس بعثة الامم المتحدة سيرجيو فييرا دي ميلو فضلا عن اصابة العشرات من الابرياء.

يذكر أن فريق الأمل الطبي هو الفريق الكويتي الأول من نوعه، والأول عربياً من ناحية توسع تخصصاته حيث يضم 16 طبيباً استشارياً في سبعة تخصصات مختلفة، وكان الفريق قد نفذ بالتعاون مع جمعية العون المباشر خلال الخمس سنوات الماضية خمس مخيمات جراحية في خمس دول أفريقية مختلفة هي كينيا وجامبيا والصومال وتنزانيا وجيبوتي، ويدرس الفريق حاليا خيارات المكان لإقامة المخيم السادس مطلع العام المقبل، حيث يقوم رئيس الفريق د. هشام بو رزق بزيارة استكشافية لكمبوديا -جنوب شرق آسيا- للوقوف على مدى إمكانية إقامة المخيم هناك لصعوبة إقامة المخيم في أفريقيا في الوقت الراهن نظراً لانتشار مرض إيبولا في دول الغرب الأفريقي .