أكد راعي حفل الافتتاح د.عبدالمحسن الخرافي الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف “أن الكويت تميزت بين بلدان العالم بتصدير العمل الخيري” جاء ذلك خلال افتتاح الملتقى الميداني الخامس لجمعية العون المباشر الذي ضم جميع مدراء مكاتبها الميدانيين ومحاسبيها في 30 دولة أفريقية.

 كما أشاد د.عبدالمحسن الخرافي في كلمته بهذه المناسبة بالعمل الخيري الكويتي وبجهود جمعية العون المباشرفي الدول الأفريقية، وأثنى على اختيار محاور الملتقى الذي تنظمه جمعية العون المباشر هذا العام تحت شعار ” نحو إدارة فاعلة “.

وأوضح أن الادارة الفاعلة للعمل الخيري بحق هي الضمان الأول لإيصال التبرعات لمستحقيها بأفضل الطرق.

وبدأ أحمد سعد الجاسر رئيس مجلس إدارة جمعية العون المباشر كلمته بالدعاء إلى الله عز وجل بالشفاء العاجل لمؤسس الجمعية الدكتور عبد الرحمن السميط وعودته سالما إلى أهله ومحبيه.

 ووجه الشكر لجميع الحضور على المشاركة في حفل الافتتاح وخص بالشكر راعي الحفل    د. عبد المحسن الخرافي، والحضور من سفراء الدول الأفريقية وسفراء الكويت في بعض الدول الأفريقية وكبار المتبرعين،  كما أثنى على جهود الإخوة العاملين في المكاتب الميدانية وحثهم على المزيد من الجهد والعطاء المتواصل.

وأوضح نبيل التركيت المدير العام لجمعية العون المباشر أن الملتقى يأتي تتويجاً لما وفقنا الله سبحانة وتعالى له خلال العام الماضي من إنجازات في مجالات شتى كان من أهمها: إنفاق أكثر من 4 ملايين دينار كويتي على الإغاثة في القرن الإفريقي، وبناء أكثر من ألفي مشروع يخدم أهدافنا التعليمية والصحية والاجتماعية، وحفر أكثر من 1100 بئر عميقة وسطحية، ورعاية وكفالة عشرين ألف يتيم، والكثير من المشاريع الصحية والتنموية وإقامة عدد من المخيمات الجراحية والطبية المتخصصة.

يذكر أن هذا الملتقى هو الخامس من نوعه الذي تنظمه جمعية العون المباشر مرة كل سنتين لمدراء مكاتبها في القارة الإفريقية، وخلاله سيتم تناول ثلاث محاور رئيسية هي التخطيط والمعلومات والمالية وذلك في الفترة من 15 إلى 19 إبريل الجاري، ويضم هذا الملتقى 60 مدير مكتب ومحاسب ميداني من العاملين في جمعية العون المباشر في 30 دولة أفريقية، وبالإضافة لمديري الجامعات وعمداء الكليات التابعة لها.