تقديراً لجهودها الكبيرة في اليمن

منح محافظ محافظة إب اللواء عبد الواحد صلاح درع المحافظة من الدرجة الأولى لمديرة مكتب جمعية العون المباشر في اليمن معالي سعود العسعوسي، وذلك تقديراً لجهودها المبذولة والقيمة في إقامة العديد من المشاريع التنموية والخيرية في الجمهورية اليمنية. وقام   العميد أمين الورافي نائب المحافظ والأمين العام بتسليم الدرع نيابة عن المحافظ في حفل التكريم الذي أقامه مستشفى جبله التعليمي العام لكل العاملين في المخيم الطبي المجاني الثالث لمكافحة العمى وأمراض العيون في المحافظة والذي كان بتمويل وإشراف جمعية العون المباشر.

بهذه المناسبة، عبرت العسعوسي عن سعادتها بحصولها على هذا التكريم الذي يعتبر شهادة وفخر واعتزاز، مؤكدة بأن ذلك سيضع على عاتقها مسؤولية كبيرة في تكثيف الجهود الإنسانية لإقامة العديد من المشاريع التنموية والخيرية في اليمن عامة ومحافظة إب على وجه الخصوص.

واضافت العسعوسي بأن التقارير تشير إلى أن المحافظة  تحتضن عدداً كبيراً يفوق النصف مليون نازح من المحافظات المجاورة وخاصة محافظة تعز وعدن والضالع والبيضاء والحديدة وغيرها، وأن المحافظة تعتبر حلقة الوصل بين شمال اليمن وجنوبه ويأتي اليها النازحون من كل مكان، الأمر الذي استنزف كل الموارد التي تتمتع بها المحافظة وحملها عبئاً كبيراً أدى إلى فقدانها للكثير من الخدمات الأساسية وزاد احتياجها للكثير من المشاريع التنموية والإغاثية العاجلة، مبينة بأن محافظة إب تعتبر المنطقة المناسبة لإقامة العديد من المشاريع التنموية لاعتدال المناخ الجغرافي فيها وموقعها الاستراتيجي الذي تتمتع به .

وقالت العسعوسي إن العون المباشر ستعمل على إقامة العديد من المشاريع التنموية والإغاثية  في محافظة إب، ومنها حاجز مائي يتم العمل فيه حالياً وتصل تكلفته الإجمالية إلى نصف مليون دولار أمريكي، لافتة إلى تنفيذ مخيم طبي مجاني لأمراض العيون والذي استفاد منه أكثر من (6000) ألف مريض وإجراء(700)عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات وهو أكبر مخيم طبي يقام في اليمن، مشيرة إلى أن جمعية العون تستعد لتجهيز حملة إغاثية يستفيد منها أكثر من (30000) ألف إنسان من النازحين وذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل ومن يقعون تحت خط الفقر.

وختمت العسعوسي متقدمة بالشكر والتقدير للسلطات المحلية في المحافظة بقيادة اللواء عبد الواحد صلاح وكذلك نائب المحافظة والأمين العام العميد أمين على الورافي على جهودهم المبذولة والقيمة في تسهيل وتذليل الكثير من الصعوبات والدعم المعنوي واللوجستي لفريق العون المباشر في سبيل إقامة العديد من المشاريع التنموية والخيرية في المحافظة. كما تقدمت بالشكر نيابة عن العون المباشر من مستشفى جبله التعليمي العام بقيادة الدكتور عبد الله المطري الذي رافق الفريق ليل نهار وقدم جميع التسهيلات لإنجاح مخيم النور الطبي المجاني الثالث وقام بتجهيز الفريق التطوعي لتنظيم وتسهيل إجراء سير المخيم، واصلة الشكر للجهات المنفذة للمخيم وهي مؤسسة التراحم الطبية بقيادة الدكتور بشير الفضلي ومؤسسة البصر الخيرية العالمية بقيادة محمد الحميري على جهودهم المبذولة في اختيار الكادر الطبي وتنفيذ العمليات الجراحية بدقة ونجاح وكذلك استقبال المرضى، وكذلك من المتطوعين من الكشافة والمرشدات ولجان الأمن واللجان الفنية والأطباء وكل من ساهم ولو بجزء يسير في انجاح هذا المخيم الإنساني الكبير.