“زار الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية والوفد المرافق له مركز التضامن الإسلامي التابع لجمعية العون المباشر في دولة “غينيا بيساو” وصلى الجمعة في مسجد المركز، وأمر جلالته بصيانة المسجد وفرشه وتجهيزه وإمداده بالمصاحف على نفقته الخاصة.

جاء ذلك على هامش الزيارة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس نهاية الشهر الماضي لدولة غينيا بيساو والتي كان على جدولها افتتاح المخيم الطبي الجراحي الذي ينفذه أطباء الجيش المغربي بجانب مركز التضامن التابع لجمعية العون المباشر، وقد ضم الوفد المرافق للملك محمد السادس وزير الأوقاف والشئون الإسلامية المغربي الذي قدم الشكر لجمعية العون المباشر على ما تقدمه من جهود كبيرة للمسلمين ومد يد العون للفقراء والمحتاجين ودعم برامج التنمية في الدول الأفريقية.

وقد حضر صلاة الجمعة الحسين يعقوبي مدير مكتب العون المباشر في “” غينيا بيساو”” وعدد من كبار الشخصيات في حكومة “”بيساو”” بجانب الوفد المرافق لجلالة الملك محمد السادس، حيث أم المصلين داعية الجمعية الشيخ محمد علي بوجا، وعقب انتهاء الصلاة قام الملك محمد السادس بتقديم المصاحف لكبار الشخصيات وشيوخ القبائل في غينيا بيساو، ثم توجه جلالته برفقة رئيس غينيا بيساو لزيارة المستشفى الميداني للمخيم الجراحي المغربي.

وقد حظيت الزيارة بتغطية إعلامية كبيرة من قبل وسائل الإعلام المحلية في “بيساو” و نقلت القنوات التلفزيونية في المغرب وبيساو شعائر صلاة الجمعة على الهواء مباشرة.

يذكر أن العون المباشر افتتحت مكتبها الميداني في دولة غينيا بيساو 1988 ومن خلاله تم كفالة أكثر من 300 يتيم وعشرات الطلاب للدراسات الجامعية والعليا، وابتعاث مئات الحجاج على نفقة صاحب سمو أمير دولة الكويت سنويا، كما تم حفر أكثر من 700 بئر سطحي وارتوازي وبناء أكثر من 70 مسجداً و5 دور أيتام و15 مدرسة و2 مستوصفا وعدداً كبيراً من المشاريع التنموية الأخرى، إضافة لتنفيذ عدد من المخيمات الجراحية وتوزيع عشرات الحاويات للمساعدات العينية من الملابس والمواد غذائية.