أكد رئيس لجنة الاغاثة الدائمة في جمعية العون المباشر نبيل التركيت ان الجمعية تقوم بتقديم نحو ستين ألف وجبة يوميا للمتضررين في الصومال من اطفــــال، ونساء، وآخرين، بواقـــــع وجبتين يوميا لكل فرد، وذلك من خلال 20 مركز تغذية من مجموع 55 مركز تغذية في القرن الافريقي «كينيا والصومال» ومنهــــا مــــا هــــو بالاتفاق مــــع منظمــــات اليونيسيـــف والاوتشـــا.

واضاف التركيت انه تم تزويد كل مركز من هذه المراكز بطبيب مختص لتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمتضررين الذين تكثر بينهم الامراض بسبب شرب المياه الملوثة وسوء التغذية، في حين انه تم شحن ادوية من الكويت عبر طائرات وزارة الدفاع ـ مشكورة على جهودها الطيبة ـ بما قيمته 15000 دينار لعلاج حالات الاسهال الشديد الناتج من سوء التغذية والمياه الملوثة.

وحفاظا على ارواح الناس هناك تم ارسال 50 خزانا من البلاستيك لحفظ المياه النظيفة وتوصيلها في حالة جيدة صالحة للشرب والاستعمال الآدمي ووقاية للناس من الاعراض الناتجة من تلوث المياه.

وجدير بالذكر بعون الله، ثم من تبرعات الشعب الكويتي والخليجي بشكل عام تم توزيع ثماني عشرة ألف سلة غذائية جافة للاسر المحتاجة حيث بلغت تكلفة السلة ما يعادل مائة دولار للاسرة الواحدة وتتكون السلة من: الرز + السكر + الزيت + الحليب + الدقيق (الذرة) وتكفي السلة لاطعام اسرة من 5 الى 8 اشخاص لمدة شهر كامل، وسنقوم بتوزيع ثلاثين الف سلة غذائية اخرى في الايام المقبلــــة للاسر المحتاجة والنازحة داخـــل الصومـــال.

وتأثر كثير من الناس من المساعدات الكويتية ومن الفزعة الكويتية التي قادتها الهيئة الخيرية العالمية الاسلامية مشكورة وبرعاية كريمة من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، ونيابة عن الشعب الصومالي الشقيق نوصل شكرهم الجزيل للكويت اميرا وحكومة وشعبا ولكل من ساهم في تلك الحملة من شركات ومؤسســات وافــراد.